هكذا اخترقت مجموعة استخبارية عراقية داعش

ﻛﺸﻒ أﺑﻮ ﻋﻠي اﻟﺒﺼﺮي رﺋﻴﺲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟﺼﻘﻮر الاستخبارية في العراق ﻋﻦ جانب من خطوات اﺧﺘﺮاق ﺗﻨﻈﻴﻢ “داﻋﺶ” الإرهابي واﻟﻔﺘﻚ ﺑﺄﻛﺒﺮ ﻗﻴﺎداﺗﻪ المقربين من زعيمه أبي بكر البغدادي.

 

ونقلت صحيفة “الصباح” الرسمية عن البصري قوله “إن خلية الصقور تمكنت من اﺧﺘﺮاق ﺨﻄﻮط وﺟﺪران ﺗﻨﻈﻴﻢ “داﻋﺶ” واﻟﻔﺘﻚ ﺑﺄﻛﺒﺮ ﻗﻴﺎداﺗﻪ المقربة ﻣﻦ زﻋﻴﻤﻪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ الملقب ﺑـ”أبي بكر اﻟﺒﻐﺪادي” ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﺑﺎﻧﻬﻴﺎر اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ وﺗﺸﺮذﻣﻪ”.

 

وأكد رﺋﻴﺲ الخلية أنه ﻧجح في ﺗﺠﻨﻴﺪ ﻋﻤﻼء وﻋﻨﺎﺻﺮ ﻓﻲ محيط “داﻋﺶ” وﻗﻴﺎداﺗﻪ وﺧﻼﻳﺎ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ المنتشرين ﻓﻲ ﺑﻘﺎع اﻷرض.

 

وبين أن “داعش” ﺳﻤﺢ ﺑﺘﻮﺳﻴﻊ ﻗﺎﻋﺪة اﻟﻨﺴﺎء ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻞ والمشاركة ﺑﺎﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ، ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﻣﺆﺧرا في الموصل وﺳﻮرﻳﺎ وﺗﻮﻧﺲ.

 

وأضاف أن النسوة ﻣﺎ زالن ﻳﻤﺜلن ﺗﻬﺪﻳﺪا ﺑﺸﻦ اﻟهجمات اﻻﻧﺘﺤﺎرﻳﺔ واﻟﺘﻔﺠﻴﺮﻳﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ.

 

وأشار إلى أن “داعش” ﻧﻘﻞ ﺑﻌﺾ أﻓﺮاده ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ إﻟﻰ اﻟﺴﻮدان ﻗﺒﻞ ﺳﻘﻮط ﻧﻈﺎم الرئيس عمر اﻟﺒﺸﻴﺮ، كما جند آﺧﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺷﺮق وﻏـﺮب إﻳﺮان ودول اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻮﻓﻴﺘﻲ السابق وإﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ، متوقعا انتقالهم إلى المناطق المستهدفة ﻻﺣقا.

 

وكشف رﺋﻴﺲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟﺼﻘﻮر للصحيفة عن أﺳﻤﺎء أبرز القادة اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﺘﻬﻢ اﻟﺨﻠﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق وﺳﻮرﻳﺎ ﺧﻼل اﻷﻋﻮام اﻟﺜﻼﺛﺔ الماضية.

مقالات ذات صله