الجيش السوري ينتزع السيطرة على بلدة استراتيجية في إدلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ووحدة الإعلام الحربي التابعة لجماعة حزب الله اللبنانية، اليوم الأحد، إن الجيش السوري انتزع السيطرة على بلدة ذات أهمية استراتيجية في إدلب، آخر معاقل المعارضة المسلحة في البلاد.

وقال المرصد إن انتزاع السيطرة على بلدة الهبيط يمثل أهم تقدم للجيش في محافظة إدلب منذ بداية هجومه قبل ثلاثة أشهر.

ووصفت وحدة الإعلام الحربي لحزب الله البلدة بأنها البوابة المؤدية إلى ريف إدلب الجنوبي، وإلى الطريق السريع الرئيسي بين دمشق وحلب وإلى مدينة خان شيخون.

ولم يعلق مقاتلو المعارضة بعد على المعارك حول الهبيط لكنهم أقروا خلال الأيام الماضية بخسارة منطقة قريبة فيما كثف الجيش هجومه بعد وقف إطلاق النار لفترة وجيزة.

وقال المرصد إن المعارك أمس السبت أسفرت عن مقتل ما يربو على 100 مقاتل من الجانبين حينما أطلق الجيش وحلفاؤه نحو 2000 ضربة باستخدام سلاح الجو والمدفعية لاستهداف مقاتلي المعارضة المتحصنين في شمال غرب سورية.

وحقق الهجوم المستمر منذ ثلاثة أشهر تقدما أبطأ من أي تقدم أحرزه الرئيس السوري بشار الأسد منذ أن دخلت روسية الحرب لدعمه في 2015، مما ساعده في تحقيق سلسلة من الانتصارات التي أعادت معظم سورية تحت حكمه.

مقالات ذات صله