مسؤول إيراني يتوقع الإفراج قريبا عن ناقلة النفط المحتجزة في جبل طارق

توقع مسؤول إيراني أن يتم قريبا الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق منذ مطلع تموز/يوليو بزعم انتهاكها للعقوبات المفروضة على سورية، فيما نفى مصدر في حكومة جبل طارق التقارير الإيرانية التي تحدثت عن الإفراج عن ناقلة النفط “جريس 1” مساء اليوم.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن جليل إسلامي مساعد شؤون البحرية بمنظمة الموانئ والملاحة الايرانية توقعه أن تستأنف الناقلة “جريس 1” الإبحار في المياه الدولية قريبا.

وقال إسلامي في مؤتمر صحفي اليوم إن احتجاز الناقلة من البداية، في منطقة جبل طارق التابعة للتاج البريطانيا، كان “كيديا وبمزاعم مغلوطة وبأهداف بريطانية مغرضة”.

وأوضح :”بريطانيا ترغب بمعالجة هذا الموضوع، وعمليا تم تبادل مستندات رسمية وغير رسمية بهذا الشأن. ومن المؤمل مواصلة الناقلة التي ترفع العلم الإيراني أنشطتها مجددا في المدى القريب”.

وكانت إيران ردت على احتجاز ناقلتها باحتجاز ناقلة تحمل علم بريطانيا في مضيق هرمز.

وحول الناقلة البريطانية قال إسلامي إن وضعها “تحدده السلطات القضائية والسياسية”.

مقالات ذات صله