خطبة عيد تطعن بشرف السعوديات العاملات تثير جدلا وتصل الى النيابة العامة

دخلت النيابة العامة السعودية، اليوم الثلاثاء، على خط قضية خطيب العيد الذي أثار جدلًا واسعًا في مدينة جدة بحديثه عن النساء يوم الأحد الماضي، حيث تشهد الحادثة مزيدًا من ردود الفعل الرسمية والشعبية وسط انقسام بين مواطني المملكة بشأن تداعيات الحادثة.

 

وقالت تقارير إعلامية محلية، إن النيابة العامة فتحت تحقيقًا في حادثة خطبة العيد المتداولة على شبكات التواصل الاجتماعي بحسب النظام، حيث باشر المحققون إجراءات التحقيق في القضية والوقوف على ما انطوت عليه السلوكيات المقترفة من المذكور والمفضية إلى المساءلة الجزائية وتحديد الأوصاف الجرمية المرتكبة في القضية الموجبة للمسؤولية الجزائية.

 

ويأتي تدخل النيابة العامة المنسوب لمصدر فيها، بعد تدخل وزارة الشؤون الإسلامية، حيث قال الوزير عبد اللطيف آل الشيخ، خلال تصريحات تلفزيونية أدلى بها قبل يومين، إن ما جرى تداوله بأسلوب غير شرعي عن عمل المرأة، ”لا يتناسب مع  توجهات الدولة“ وأنه جرى فتح تحقيق في الواقعة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الخطيب.

 

وكان خطيب مصلى مؤقت أقيم لأداء صلاة العيد في منطقة تسمى ”دوار الكرة الأرضية“ في مدينة جدة، قد أثار ردود فعل واسعة عندما هاجم بخطبته النساء العاملات في مجال البيع قائلًا:“ما أحوجنا إلى المرأة العفيفة التي تضحي بالمال والترف في سبيل العفة والشرف، ولا تستجيب لدعوات المبطلين لكي تصبح بائعة تخالط الرجال لأنها تدرك أن الحرة تموت ولا تأكل بثدييها“. الأمر الذي عد طعنا في شرف العاملات.

 

وأعيد تداول المقطع الذي سجلته إحدى الشابات السعوديات اللاتي حضرن الصلاة والخطبة، بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تداوله أيضًا عبر مجموعات ”واتس أب“ التي تنتشر بين السعوديين بكثرة.

مقالات ذات صله