فوز رواية ‘لا صديق سوى الجبال” بجائزة استرالية

فازت رواية ‘لا صديق سوى الجبال” للكاتب الكوردى الايرانى بهروز بوجاني، جائزة السيرة الذاتية الوطنية الاسترالية لعام ٢٠١٩، وهى ثانى أعلى جائزة بالبلاد، وهى أعلى الجوائز ذات العائد المادى بأستراليا.

 

وهى الجائزة الاسترالية الرابعة التى تفوز بها الرواية، حيث فازت فى وقت سابق، على الجائزة الفيكتورية للأدب فى ملبورن بأستراليا، والتى تعدّ من أهم الجوائز الأدبية الأسترالية، والمخصص لها مبلغ نقدى بقيمة مئة ألف دولار أسترالى (73 ألف دولار أميركي).

 

ووصفت لجنة تحكيم الجائزة، الرواية بأنها تعد من أفضل وأصدق صور المقاومة، ووصفوها كذلك بأنها شديدة الأهمية وتؤدى رسالة قوية للعالم من خلال الأدب، ففيها يصف بوجانى كل صور الإهمال والقسوة والإهانة والمراقبة المستمرة التى يتعرض لها اللاجئون الذين مُنعوا من دخول أستراليا.

 

وتسلم الجائزة المترجم إلى الإنجليزية أوميد توفيجيان نيابة عن المؤلف والذى لا يزال حبيس جزيرة مانوس.

 

وكان تعليق بوجانى على الأمر أنه يرى أن الأدب والمجتمع الأدبى يشكلان وسيلة وأداة لمقاومة النظام المتعنت.

 

تصدر الترجمة العربية مطلع العام القادم عن العربى للنشر والتوزيع وتترجمها ريم داوود.

 

وبحسب دار النشر كتب بوجانى الكتاب عبر الرسائل النصية (إس إم إس) التى أرسلها من مانوس التى تتبع بابوا غينيا الجديدة ولكن كانبيرا تستخدمها منذ عام 2013 كمكان لإرسال طالبى اللجوء الذين يحاولون الوصول إلى أستراليا بحرا، وتم شجب هذه الممارسة ووصفها بأنها تنتهك الحقوق الإنسانية للمهاجرين والمحتجزين.

 

و يعيش بوجانى فى مركز احتجاز فى جزيرة مانوس منذ عام 2013، وشأنه شأن كل المحتجزين، غير مسموح له بمغادرة الجزيرة، كتب روايته مقطعاً مقطعاً على هاتفه الجوّال، وكان يرسل المقاطع إلى صديق له ليحتفظ بها ويجمعها ويضمّها بين طيّات كتاب.

مقالات ذات صله