طلب خدمة جنسية.. فوقع ضحية عصابة من النساء

مثّل تاجر سيارات عراقي (45 عاماً) أمام المحكمة في دبي يوم 25 آب/أغسطس بتهمة الدعارة، لكنّ قصّته تختلف قليلاً عن بقية قصص الدعارة في دبي لأنه اضطر إلى أن يخبر الشرطة بما حصل.

 

ففي ظهيرة يوم 17 نيسان/أبريل، اتفق الرجل مع بائعة جنس أن يلتقيها في إحدى الشقق المخصصة للدعارة في منطقة القوز في دبي، ولكنه فوجئ بخمس فتيات أفريقيات ينهلن عليه بالضرب لسرقة ما في حوزته. وكان بحوزته مبلغ 155 ألف درهم (نحو 42 ألف دولار أمريكي) حُوّل من العراق في اليوم نفسه.

يقول الرجل للمدعي العام الإماراتي، وفقاً لما نقلته صحيفة خليج تايمز الإماراتية، إن المتحدثة إليه (بائعة الجنس المفترضة) عبر الهاتف أخبرته أنها “طالبة سويدية” وأنها “تودّ أن يكون لقاؤهما في دبي”، علماً أن العراقي مقيم في الشارقة أثناء زيارته الإمارات.

وتابع: “ما إن وصلت الشقة، حتى هجمت خمس فتيات أفريقيات علي، وطلبن كل ما أملك. أعطيتهن 1600 درهم (436 دولاراً)، ولكنهن طالبن بالمزيد، وبعدما فتّشن أغراضي، سرقن 55,975 درهماً (نحو 15 ألف دولار).

وأشار إلى أنه كان يخشى أن يقتلنه، فمثّل أنه يعاني صعوبة في التنفس، مضيفاً: “طلبت منهنّ بضعة دراهم لكي أعود إلى الشارقة. لم أكن أريد أن يعرفن أنني أملك المزيد من الأموال، فأرجعنّ إلي 600 درهم (نحو 160 دولاراً)”.

وبعدما استعان بالشرطة فور “الإفراج عنه”، قُبض على ثلاث شابات كنّ يحاولن الهرب من نافذة الشقة، وفقاً لصحيفة خليج تايمز. وسيصدر حكم بحق الرجل العراقي يوم 28 آب/أغسطس من دون معرفة مصير الفتيات.

مقالات ذات صله