إيمانويل ماكرون ينتقد رئيس البرازيل بعد إهانته لزوجته

 

انتقد الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، نظيره البرازيلي واصفًا إياه بـ”غير المهذب”، بعد إهانته لزوجته وانتقاده لمظهرها، حيث تحولت خصومهما بشأن حرائق الأمازون لأمر شخصي.

 

ويأتي النزاع في الوقت الذي أعلن فيه “ماكرون” أن دول مجموعة السبع ستساهم في 20 مليون يورو (22 مليون دولار) للمساعدة في مكافحة الحرائق المستعرة في منطقة الأمازون.

 

 

وكان قد أيد الرئيس البرازيلي “جاير بولسونارو” منشورًا عن التحيز الجنسي على “فيس بوك” عن السيدة الأولى لفرنسا “بريجيت ماكرون” البالغة من العمر 66 عامًا.

 

ونشر أحد مؤيدي “بولسونارو” صورة تسخر من مظهر ماكرون وقارنها بشكل غير موات مع السيدة الأولى في البرازيل “ميشيل بولسونارو” البالغة من العمر 37 عامًا، وكتب: “الآن أنت تفهم لماذا ماكرون يضطهد بولسونارو؟”.

 

فكتب الزعيم البرازيلي، 64 عامًا : “لا تُهين الرجل، ها ها ها” ، في إشارة إلى ماكرون.

 

وعندما سُئل عن هذا المنشور في قمة مجموعة السبع في بياريتز فرنسا، قال “ماكرون “إن “النساء البرازيليات ربما يشعرن بالخجل من رئيسهن”.

 

وأضاف “ماكرون”: أدلى “بولسونارو دلى بتصريحات لم يحترم فيها زوجتي، ماذا عساي أقول؟ إنه أمر محزن أولا بالنسبة إليه وإلى الشعب البرازيلي، آمل أن يكون للبرازيليين قريبًا رئيس يتصرف بمستوى لائق”.

 

وكان الرئيس الفرنسي “ماكرون” قد دعا إلى إجراء محادثات طارئة من قبل دول مجموعة السبع بشأن حرائق الأمازون، مما زاد الضغط على بولسونارو، الذي اتهمه بدوره بأنه “عقلية استعمارية”.

مقالات ذات صله