خبيرة داعش الكيمياوية واخطر نساء التنظيم

كشف رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية” أبو علي البصري”، الخميس، تفاصيل عن من توصف بأنها “أخطر” نساء تنظيم “داعش” الارهابي.

وقال البصري في تصريحات صحفية تابعتها “كلكامش برس”، أن ”المدانة أبرار الكبيسي التي صدر بحقها حكم بالسجن المؤبد مؤخراً كانت من أبرز الباحثين البيولوجيين المشاركين في برنامج تنظيم داعش لتصنيع وتدريب عناصر خاصة في هيئة التطوير والتصنيع بالتنظيم، على تحضير وإنتاج واستخدام الأسلحة الكيمياوية في البلاد والخارج“

وأضاف: “داعش سمح بشكل فعلي بتوسيع قاعدة الاستعانة بالنساء لتنفيذ العمليات، كما حدث مؤخراً في سورية وتونس والموصل خلال عمليات تطهيرها.. ذات الفكر لا يفارق النساء المنتميات للتنظيم”.

وأضاف مدير استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية: “خطرهن سيستمر ويمثلن تهديداً بشن العمليات الانتحارية والتفجيرية على التجمعات السكانية”.

ووفقًا لصحيفة الصباح العراقية الرسمية، فإن ”الكبيسي انضمت لداعش بعد أن غرر بها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ونفذت عدة مهام، واستخدمت مواد كيمياوية في عمليات للتنظيم في العاصمة بغداد“.

مقالات ذات صله