مطالب بنفي عائلات “داعش” خارج العراق

طالبت محافظة نينوى ، بإبعاد عائلات عناصر تنظيم “داعش” من السكن مع المواطنين العراقيين، إكراماً لدماء الضحايا، وتجنباً لعمليات والثأر.

وأعلن عضو مجلس المحافظة سيدو حسين، عودة أعداد كبيرة من النازحين المتواجدين في مخيمات حمام العليل والجدعة وغيرها جنوب الموصل، إلى مناطقهم، أخيراً.

وأشار إلى أن مخيمات أخرى في نينوى، من الصعب حسم أمرها حالياً، بسبب أن مناطق النازحين فيها، لم تتهيأ من جميع النواحي الخدمية.

وبشأن مصير عائلات “داعش” المتواجدة في المخيمات المعتزم إغلاقها، قال “إننا نطالب الجهات الأممية، والحكومة الاتحادية، بإبعاد هذه العائلات من السكن مع المواطنين، إكراماً لدماء الضحايا، وتجنباً لعمليات والثأر، ونحن لا نريد أن نشكل وضعا حساسية، بدمج هذه العائلات مع المدنيين، أما إبعادها ونقلها إلى أماكن خاصة، أو ترحيلهم إلى دول أخرى”

مقالات ذات صله