إيران تعتقل أحد مفاوضيها النوويين بتهمة تلقي رشوة

 

ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية، مساء الثلاثاء، أن محمد سعيدي، الرئيس التنفيذي السابق لمنظمة الشحن والملاحة البحرية وعضو في فريق التفاوض النووي في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، قد تم اعتقاله بتهمة ”تلقي رشاوى“.

 

وذكرت وكالة أنباء ”جوان“ التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومي، إن ”السلطات الأمنية قامت باعتقال محمد سعيدي، الرئيس السابق لمنظمة الشحن والملاحة البحرية والعضو السابق في فريق التفاوض النووي في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، بتهمة تلقي رشاوى“.

 

وأضافت الوكالة بحسب مصادر خاصة إن ”الرشوة التي تلقاها محمد سعيدي تبلغ قيمتها 4 ملايين دولار“.

أخبار ذات صلة

 

القضاء الفرنسي يستدعي وزراء سابقين بتهمة الاختلاس القضاء الفرنسي يستدعي وزراء سابقين بتهمة الاختلاس

واشنطن: إيران تمارس ”الابتزاز النووي“ عبر استئناف تخصيب اليورانيوم واشنطن: إيران تمارس ”الابتزاز النووي“ عبر استئناف تخصيب اليورانيوم

 

وكان محمد سعيدي، الرئيس التنفيذي لمنظمة الشحن والملاحة البحرية، قدّم استقالته من منصبه في أغسطس من هذا العام، وتم تعيينه في هذا المنصب عام 2015.

 

وفي أعقاب استقالة سعيدي، قالت بعض وسائل الإعلام الإيرانية، إن استقالته جاءت بسبب قيام البحرية البريطانية بوقف ناقلة النفط الإيرانية في مياه جبل طارق، فيما قالت وسائل إعلام أخرى إنه ”بسبب فساد مالي“.

 

وفي حكومة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، كان محمد سعيدي نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية وعضوًا في فريق التفاوض النووي الإيراني.

مقالات ذات صله