ارتفاع عدد قتلى احتجاجات العراق إلى 8 خلال 24 ساعة

قال مصدران طبيان، اليوم الأحد، إن حصيلة قتلى الاحتجاجات خلال الـ24 ساعة الماضية في العراق، ارتفعت إلى 8.

 

وكانت قوات مكافحة الشعب فضّت بالقوة، السبت، احتجاج المتظاهرين على جسور العاصمة بغداد المؤدية الى المنطقة الخضراء؛ ما أوقع قتلى وجرحى.

 

وقال مصدر طبي في بغداد طلب عدم الإشارة لاسمه، إن ”حصيلة القتلى يوم أمس ارتفعت الى 7 اشخاص وإصابة نحو 90 آخرين“، مشيرا الى ان ”القتلى تعرضوا لإطلاق نار وانفجار قنابل الغازات المسيلة للدموع“.

 

وفي محافظة البصرة (جنوب) أفاد مصدر طبي آخر أن أحد جرحى الاحتجاجات توفي مـتأثراً بإصابته التي تعرض لها قبل أيام في ميناء أم قصر.

 

واضاف المصدر للأناضول، إن ”جريحًا من المحتجين توفي بالمستشفى متأثرا بإصابته التي تعرض لها قبل أيام في ميناء أم قصر عندما فضّت قوات الامن احتجاجاً بالقوة“.

 

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق خلفت 285 قتيلاً على الأقل فضلا عن نحو 13 ألف مصاب، غالبيتهم من المتظاهرين، حسب إحصائية أعدتها الأناضول استنادا إلى أرقام مفوضية حقوق الإنسان العراقية (رسمية تابعة للبرلمان) ومصادر طبية.

 

والمتظاهرون الذين خرجوا في البداية للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل، يصرون الآن على رحيل الحكومة والنخبة السياسية ”الفاسدة“، وهو ما يرفضه رئيس الحكومة عادل عبد المهدي الذي يطالب بتقديم بديل قبل تقديم استقالة حكومته.

 

كما يندد الكثير من المتظاهرين بنفوذ إيران المتزايد في البلاد ودعمها الفصائل المسلحة والأحزاب النافذة التي تتحكم بمقدرات البلد منذ سنوات طويلة.

الاناضول

مقالات ذات صله