هل سافرت “غريتا تونبرج” عبر الزمن؟

 

لطالما تمكنت الناشطة البيئية “غريتا تونبرغ” من لفت الأنظار لها ولأفكارها ولآرائها في أي لقاء أو حدث تشارك فيه، لكن هذه المرة أثارت حيرة العالم بصورة لها التقطت قبل 121 عام.

 

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قديمة تظهر فيها طفلة تشبه “غريتا” التقطت عام 1898 وصولاً إلى الضفائر والقبعة الصوفية.

 

 

وكشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية بأن العثور على هذه الصورة المفاجئة في أرشيفات جامعة واشنطن ويقال إنها تظهر فتيات في أراضي يوكون الكندية يزرعن الأرض.

 

ويظهر في الصورة مجموعة من الأطفال بينهم شبيهة “غريتا” تعمل يدويا للحصول على الماء وزراعة المحاصيل.

 

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، علّق مستخدمون بأن “غريتا” البالغة من العمر 16 عامًا “مسافرة عبر الزمن” بسبب الشبه الشديد بينها وبين الطفلة الموجودة في الصورة القديمة.

 

 

وغرد أحدهم عبر “تويتر” قائلًا: “هل هي حقا مسافرة عبر الزمن وجاءت لتحذرنا من المستقبل، إنه التفسير الوحيد”. فيما كتب آخر: “ذلك مرعب!”.

 

يذكر ان العالم تعرف على “غريتا” لأول مرة حين نظمت في أغسطس/ آب 2018 اعتصامات أمام برلمان بلادها للمطالبة بالتحرك ضد التغير المناخي.

 

وأصبحت هذه الشابة أيقونة الاحتجاجات الطلابية ضد التغير المناخي في أوروبا من خلال احتجاجات “الجمعة من أجل المستقبل”.

 

ووصلت إلى نيويورك بعد أن أبحرت من أوروبا عبر المحيط الأطلسي على متن مركب شراعي خالٍ من الكربون، بهدف المشاركة في قمة المناخ بالأمم المتحدة.

 

كما أثارت الشهر الماضي زوبعة بخطابها الذي وجهته بشكل مباشر لزعماء العالم المجتمعين في القمة الدولية للتغير المناخي في نيويورك ضمن فعاليات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة والذي بدأته بعبارة “كيف تجرؤون؟”.

مقالات ذات صله