ماذا قالت لمغتصبها الداعشي: كان عمري 14 سنة عندما اغتصبتني..- فيديو

نشرت قناة تلفزيونية عراقية، مشهدا مثيرا يظهر مواجهة فتاة أيزيدية، أحد عناصر تنظيم الدولة “داعش”، كان قد قام باغتصابها قبل سنوات، على حد قولها.

 

الفيديو الذي نشرته قناة “العراقية الإخبارية”، يظهر فتاة أيزيدية، تدعى أشواق حجي حميد، أمام رجل يرتدي زي السجن الأصفر، مكبل اليدين، وهو محمد رشيد “أبو همام”، أحد عناصر تنظيم الدولة.

 

وانهارت أشواق بالبكاء وهي تخاطب مغتصبها، الذي استعبدها مدة عشرة شهور كاملة، بعد شرائها من عنصر آخر بالتنظيم مقابل مئة دولار فقط.

 

وقالت أشواق حميد مخاطبة “أبا همام”: “ارفع راسك، ليش؟ لإني أيزيدية؟ أنا كنت 14 سنة لما إنت اغتصبتني، إنت عندك إحساس وشرف؟”.

 

وأضافت: “أنا كنت 14، بعمر بنتك أو ابنك أو أختك، إنت دمرت حياتي، أخذت مني كل شيء كنت أحلم به، كان يوم من الأيام أنا بيدك، بيد داعش، لكن اليوم انت هنا”.

 

وكشفت أشواق حميد في تصريحات لذات القناة، أن “داعش” عندما اختطفها، لمدة 10 شهور، اختطف معها 77 فردا من عائلتها، منها 6 شقيقات لها، بقيت هي وأخرى في الموصل، ونقل البقية إلى سوريا.

 

مقالات ذات صله