شرطة نيوزيلندا تفتح تحقيقا جنائيا لكشف ملابسات مقتل أشخاص في ثوران بركان

شرطة نيوزيلندا تفتح تحقيقا جنائيا لكشف ملابسات مقتل أشخاص في ثوران بركان

 

أعلنت شرطة نيوزيلندا الثلاثاء أنها ستفتح تحقيقا جنائيا للكشف عن الأسباب التي أدت إلى مقتل نحو 13 شخصا في ثوران بركان جزيرة وايت آيلاند.

 

وقال نائب مفوض الشرطة جون تيمز للصحافيين في أعقاب كارثة الإثنين “استطيع أن أؤكد الآن أننا سنفتح تحقيقا جنائيا في الظروف التي أدت إلى مقتل وجرح أشخاص في وايت آيلاند”.

 

وكانت شرطة نيوزيلندا أعلنت أن ثمانية أشخاص لا زالوا مفقودين جراء ثوران مفاجئ لبركان وايت آيلاند، ما تسبب بمقتل خمسة أشخاص، مؤكدةً عدم وجود مؤشرات على نجاتهم.

 

ومن بين المفقودين سياح من استراليا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وماليزيا، ومرشدين سياحيين نيوزلنديين.

 

وستدرس الشرطة أيضا إمكانية إرسال مهمة إغاثة من أجل استعادة الجثث من الجزيرة الثلاثاء، في ظل وجود مخاطر بوقوع انفجارات بركانية إضافية. (أ ف ب)

مقالات ذات صله