ترجيح عدم مشاركة “التيارالوطني الحر” بالحكومة اللبنانية المقبلة

لا يشارك التيار الوطني في المفاوضات الجارية حاليا حول تشكيل حكومة خلفا لحكومة رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري.

رجح مصدر مقرب من جبران باسيل زعيم “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال بلبنان، الأربعاء، توجه التيار إلى عدم المشاركة في الحكومة المقبلة.

وقال المصدر المقرب من باسيل (صهر الرئيس اللبناني ميشال عون) إن “التيار الوطني الحر سيعلن موقفه من الحكومة غدا الخميس”.

وأضاف: “التيار الوطني لا يشارك بالمفاوضات الجارية في الشأن الحكومي”.

وتابع: “التيار الوطني الحر لا يريد أن يكون شاهد زور في الحكومة بعد تجربته مع (سعد) الحريري” رئيس الحكومة الحالية، دون ان يوضح ما يقصد.

وقررت رئاسة الجمهورية اللبنانية الأحد، تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس وزراء جديد، لتجرى 16 ديسمبر/ كانون أول الجاري، بعد أن كانت مقررة الإثنين.

ولم تتمكن القوى السياسية من التوافق على تسمية رئيس وزراء جديد، منذ أن أجبرت احتجاجات شعبية، مستمرة منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سعد الحريري، على تقديم استقالة حكومته، في 29 من الشهر ذاته، لتتحول إلى حكومة تصريف أعمال.

وبتطورات الأحد، عادت عملية تشكيل الحكومة إلى المربع الأول؛ خاصة وأن الحريري اعتذر في وقت سابق عن عدم ترشحه لتشكيلها، لإصراره على تأليف حكومة تكنوقراط، استجابة للمحتجين.

لكن أطرافًا أخرى، بينها رئيس الجمهورية ميشال عون والتيار الوطني الحر وجماعة “حزب الله” وحركة “أمل”، ترغب بتشكيل حكومة هجين من سياسيين واختصاصيين.

مقالات ذات صله