مقتل لاجئ سوري في لبنان رجما بالحجارة على رأسه

قضى اللاجئ السوري “عبد الرحمن العكاري” 30 عاما، إثر تعرضه للضرب بالحجارة على رأسه من قبل شخصين مازالا مجهولي الهوية.

 

وفي تفاصيل الجريمة المروعة التي حدثت قبل يومين في حارة “الناعمة” قضاء “الشوف”، كتب المحامي السوري “فراس حاج يحيى” على صفحته في “فيسبوك” قائلا “طالب القاتلان المجهولان من الضحية استضافتهما حتى الصباح في منزله الكائن في بلدة “الناعمة”، ومن ثم قاموا بقتله باستخدام الحجارة”، مؤكدا أن جثمان الشاب القادم من محافظة حماة، لازال في براد إحدى مشافي “الشوف” ولم يستلمها ذووه حتى ساعة إعداد الخبر.

من جانبها فرضت بلدية “الناعمة” تكتما شديدا على التعاطي بتفاصيل الجريمة واكتفت بنشر بيان تحظر فيه التجول في حارة “الناعمة” للأجانب ومنهم السوريون من الساعة 8 مساء حتى 6 صباحا باستثناء الأشخاص الذين حصلوا على تصاريح خطية موقعة أصولا من رئيس للبلدية.

 

ويشهد لبنان بين الفينة والأخرى حوادث قتل ضحاياها لاجئون سوريون، كان آخرها مقتل اللاجئ “محمد حسن موسى” على يد “فادي الهاشم” زوج المغنية اللبنانية نانسي عجرم على خلفية ما قيل إنها جريمة سرقة لمنزل الأخيرة.

 

يذكر أن الضحية متزوج وله ثلاثة أولاد، وكان يعمل على صهريج لبيع الماء في حارات بلدة الناعمة

مقالات ذات صله