اشتباكات دامية بين داعش وبوكو حرام بسبب الخلاف على “تقاسم النساء”

اشتباكات دامية بين داعش وبوكو حرام بسبب الخلاف على “تقاسم النساء”

قتل مجموعة من الإرهابيين في شمال شرق نيجيريا إثر مواجهات اندلعت بين تنظيمي بوكو حرام وداعش الإرهابيين.

 

وقال مصدران متطابقان مطلعان على التطورات إن مسلحي بوكو حرام الموالين لأبوبكر شكوي وصلوا على متن سيارة بيك-آب وهاجموا معسكرا لتنظيم داعش الإرهابي لغرب أفريقيا.

 

وهاجم مسلحو بوكو حرام معسكر قرية سوناوا في منطقة أبادام بالقرب من الحدود مع النيجر، لاستعادة نساء كان مسلحو تنظيم داعش الإرهابي قد قاموا بخطفهن في هجوم بالنيجر المجاورة.

 

ولم تتسرب سوى معلومات قليلة عن هذه الاشتباكات التي وقعت الأربعاء، بسبب مشاكل في الاتصالات في المنطقة النائية.

 

وذكر أحد المصدرين “كانت معركة قتل فيها العديد من المقاتلين من الجانبين”.

 

وأوضح المصدر الآخر أن “المعارك كانت طاحنة والخسائر جسيمة في صفوف الجانبين”.

 

وكان مقاتلو الفرع الأفريقي لتنظيم داعش الإرهابي قد هاجموا من قبل معسكرا لجماعة بوكو حرام في قرية تومور بمنطقة ديفا في النيجر المجاورة حيث خطفوا 13 امرأة.

 

واكتشف تنظيم بوكو حرام وجود النساء في سوناوا بمنطقة بحيرة تشاد التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي.

 

وقرر شن الهجوم كما ذكر أحد المصدرين. وقال إن “العملية لم تنجح وما زالت النساء بين أيدي خاطفيهم”.

 

وكان تنظيم داعش لغرب أفريقيا ولد إثر انشقاق عن بوكو حرام في 2016، خصوصا بسبب رفضه شن هجمات على المدنيين، وركز في هجماته على الجنود والمنشآت العسكرية.

مقالات ذات صله