مراهقة بريطانية تجري 30 عملية دون أن يسألها أحد عن عمرها

مراهقة بريطانية تجري 30 عملية دون أن يسألها أحد عن عمرها

عندما بلغت “سارة” السابعة عشر من عمرها، كانت قد أنفقت مبلغا قدره 15 ألف جنيه إسترليني (أي قرابة 20 ألف دولار أمريكي) على ثلاثين عملية تجميل دون أن تتأكد عيادات التجميل من عمرها.

 

كانت “سارة” (اسم مستعار) قد أصيبت بمرض فقدان الشهية في بداية فترة المراهقة، وعولجت بنجاح في عيادة مختصة باضطرابات الأكل. لكن هوسها انتقل من الطعام وتحول إلى شكلها، وتحديدا أنفها.

 

تقول ماري، والدة “سارة”، إن هوس ابنتها بأنفها دفعها إلى تجريب كل أنواع مواد الحقن التجميلية، كما أن بعض عيادات التجميل حاولت تشجيع المراهقة على حقن شفتيها أيضا.

 

لم تحصل “سارة” على إذن من والديها لإجراء تلك العمليات، لذا استخدمت تفاصيل بطاقة الائتمان الخاصة بهما عبر نظام (PayPal) أو تطبيقات على تلفونها الذكي، ولم يُطلب منها أبدا أن تدفع التكاليف نقدا.

 

وزعمت “سارة” أنها تبلغ 20 عاما، لكن أيا من العيادات لم تطلب أي إثبات على ذلك قبل البدء بالإجراءات الطبية.

مقالات ذات صله