نتانياهو: لن يوقف “صفقة القرن” إلا خسارتي في الانتخابات

 

عبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن ثقته بان خطة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، والمعروفة بصفقة القرن سيتم تنفيذها، حتى في حال فوز أي من المرشحين الديمقراطيين بالرئاسة في الانتخابات الاميركية المقبلة.

 

واعبتر نتانياهو في مقابلة نشرتها صحيفة “جيروزاليم بوست” مساء الخميس، أن الشئ الوحيد الذي يمكن ان يوقف تنفيذ صفقة القرن هو خسارته للانتخابات الاسرائيلية المقرر اجراؤها في الثاني من الشهر المقبل.

 

وقال “بمجرد البدء بتنفيذ خطة ترامب، فإن قوائم المرمى ستكون قد تحركت، وسيصبح من الصعب على اية إدارة (اميركية) إرجاعها الى مكانها”.

 

وأضاف “سنمضي في تنفيذ الخطة فور الانتهاء من عملية رسم الخرائط، والتي لن تستغرق طويلا، طالما اعيد انتخابي”.

 

وردا على سؤال حول ما اذا كان يرى من الضروري فرض السيادة الاسرائيلية على اراض في الضفة الغربية قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية اواخر العام الحالي، فقد اعتبر نتانياهو ان تلك الانتخابات لن تكون عاملا مؤثرا في هذه العملية.

 

وقال “اية ادارة، ديمقراطية او جمهورية، ستكون ملزمة بالعمل وفق الحقائق الجديدة. سيكون عليها اخذ الوضع الجديد في الحسبان. انت لا تستطيع العمل استنادا الى اكاذيب. اية محاولة للدفع بخطة اميركية تستند الى اكاذيب ستسقط وتتحطم بفعل الحقائق. هذا ما حصل مرارا وتكرارا”.

 

وتابع “انا واثق من ان الادارة القادمة، مهما تكن، ستكون مضطرة للتعامل مع حقيقة ان هناك خطة جديدة”.

 

ولم يظهر نتانياهو اي قلق ازاء فوز اي من المرشحين الديمقراطيين، وقال “ساعمل بشكل جيد مع الديمقراطيين والجمهوريين”.

مقالات ذات صله