“شل”: الطلب العالمي على الغاز المسال قد يتضاعف بحلول 2040

قالت شركة “رويال داتش شل” في توقعاتها السنوية للسوق اليوم الخميس، إنه من المتوقع أن يتضاعف الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال إلى 700 مليون طن بحلول 2040 مع استمرار اضطلاع الغاز بدور مهم في منظومة الطاقة منخفضة الكربون.

 

وبحسب الشركة، فقد نما الطلب العالمي على الغاز المسال بنسبة  12.5 بالمئة إلى 359 مليون طن العام الماضي، وفق ما نقلت “رويترز”.

 

ومن المتوقع أن تظل آسيا هي المنطقة المهيمنة في العقود القادمة، مع مساهمة جنوب وجنوب شرق آسيا بأكثر من نصف الزيادة في الطلب، حسب ما ذكر التقرير.

 

وبعد توقعات متفائلة للطلب المستقبلي على الطاقة في نهاية عام 2019، أربك تفشي فيروس كورونا في صناعة النفط والغاز المستثمرين والتجار الدوليين على حد سواء، حيث هدد الفيروس النمو الاقتصادي في الصين التي عادة ما تقود الطلب على الطاقة والمعادن والسلع الأولية.

 

وتُعَدّ الصين المحرك الرئيسي للطلب العالمي على الغاز، حيث إنها تتمتع بنمو اقتصادي كبير، تواصل لسنوات طويلة كانت فيها الاقتصادات الغربية تعيش مرحلة من التباطؤ، قبل تفشي هذا الفيروس.

 

كذلك فإن الصين من الدول الموقعة على اتفاقية المناخ في باريس، وهي كذلك من الدول الحريصة على التحول من استخدامات الفحم الحجري إلى الغاز بسبب التلوث الكبير الذي يهدد البيئة ويشكل طبقات كثيفة تغطي السماء في مدنها الكبرى مثل بكين وشنغهاي.

 

وتشير تقديرات معهد الأبحاث التابع لشركة الصين الوطنية للطاقة، إلى أن الطلب الصيني على الغاز الطبيعي سينمو خلال العام الجاري بنسبة 8.6 في المائة إلى 330 مليار متر مكعب.

 

والصين من كبار الدول المستهلكة للغاز المسال بسبب عدم قربها من مراكز منتجين كبار للغاز تستطيع مدّ أنابيب منها إلى أراضيها.

مقالات ذات صله