تحذير: تنظيم داعش الإرهابي يسعى إلى خداع العقول من جديد

تحذير: تنظيم داعش الإرهابي يسعى إلى خداع العقول من جديد

 

تابع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف ما نشره تنظيم داعش الإرهابي على إحدى منصاته الإعلامية الناطقة باللغة التركية والتي عبّر من خلالها عن سعادته بسبب انتشار فيروس “كورونا” المستجد في دول الغرب، واصفًا إياها “ببلاد الكفر” التي شاركت فيما أسماه التنظيم “التحالف الصليبي”الذي اعتدى -حسب زعمهم- على دولتهم المزعومة وهو الذي يقف اليوم عاجزًا أمام فيروس لا يُرى بالعين المجردة.

 

ويرى مرصد الأزهر، أن عودة التنظيم لاستخدام مصطلحات مثل بلاد الكفر وغيرها هي جزء من دعاية تنظيم داعش الإرهابي الضالة التي يسعى من خلالها إلى خداع العقول من خلال ترسيخ فكرة أن انتشار الفيروس هو نتيجة لظلمٍ وقع عليهم متناسيًا ما قام به التنظيم الإرهابي من قتل وتشريد، وهو قياس فاسد يعقده التنظيم الإرهابي الذي لم يكتف فقط بأفعاله المشينة بل قام بتصويرها ونشرها عبر منصاته الإعلامية كجزء من استراتيجيته التوحشية.

 

ويتساءل المرصد: هل دول الغرب فقط هي التي لا تَرى فيروس كورونا بالعين المجردة أم يشترك في ذلك العالم أجمع؟ وإن كان الفيروس أصاب دول الغرب لأنهم شاركوا في التحالف الذي أطاح به عسكريا فما السبب إذن في ظهور الفيروس في البلدان العربية والإسلامية والعالم أجمع؟ وأخيرا، فإن الفيروس إن كان لا يرى بالعين المجردة، فإن ما خلّفه تنظيم داعش الإرهابي من قتل ودمار وإزهاق أرواح،  تراه كل عين ويأسف عليه كل ضمير حي.

مقالات ذات صله