مسؤول إسرائيلي: سنبدأ بضم اجزاء من الضفة

مسؤول إسرائيلي: سنبدأ بضم اجزاء من الضفة

 

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد، غابي اشكنازي، خلال مراسم تسلمه المنصب، أن إسرائيل ستبدا بتنفيذ خطة “سلام  ترامب”.

واعتبر اشكنازي أن خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول السلام تشكل فرصة تأريخية لترسيم حدود إسرائيل.

وفيما يخص موقف الأردن من الخطوات الإسرائيلية القادمة قال اشكنازي: “سنقوم بالدفع نحو تطبيق الخطة الأمريكية من خلال التنسيق مع الإدارة الأمريكية، والحوار مع جيراننا والحفاظ على اتفاقيات التسوية”.

وعلقت الخارجية الأمريكية، على تصريح العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني جاء فيه أن ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة الغربية سيؤدي إلى صدام مع الأردن.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، إن “لدى الولايات المتحدة علاقات وثيقة مع الأردن. ونحن نعلم أن الأردن يلعب دورا خاصا في الشرق الأوسط، وخاصة علاقته بإسرائيل”.

وتابعت قائلة: “ما نتمناه لإسرائيل والأردن هو أن تكون بينهما علاقة قوية ليس فقط على المستوى الأمني، بل وعلى المستويين الدبلوماسي والاقتصادي”.

وبشأن الخطط الإسرائيلية لضم جزء من الضفة الغربية، قالت أورتاغوس إن المناقشات حول هذا الموضوع يجب أن تدور بين إسرائيل والفلسطينيين ضمن عملية السلام.

وامتنعت عن الرد المباشر على السؤال ما إذا أعطت واشنطن “الضوء الأخضر” لإسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية.

مقالات ذات صله