نائبة إيرانية: هكذا ينظر إلينا النواب الرجال..

نائبة إيرانية: هكذا ينظر إلينا النواب الرجال..

ضد الإرهاب- طهران

 

قالت النائبة عن مدينة ”رضا شهر“ التابعة لمحافظة أصفهان وسط غرب إيران، سمية محمودي، اليوم الاثنين، إن البرلمان الجديد (الذي يهيمن عليه المتشددون)، منع المرأة من المشاركة والدخول في هيئة الرئاسة.

 

وجرى يوم الخميس الماضي، انتخاب المتشدد محمد باقر قاليباف رئيسا للبرلمان وانتخاب أمير حسين قاضي زاده كنائب أول، وعلي نيك زاد بمنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان.

 

وجرى انتخاب أمناء رئاسة مجلس الشورى الإسلامي الحادي عشر، وهم ”ناصر موسوي لارجاني، وأحمد أمير آبادي فراهاني، وحسين علي حاجي دليجاني، وروح الله متفكر ازاد، وعلي كريمي فيروز جايي، ومحسن دهنوي“.

 

صحف عالمية: الغرب يتخلى عن أطفاله الدواعش .. وترامب يربك الحلفاء في معارك “تويتر”

إيران تتهم كوريا الجنوبية بالرضوخ لأمريكا بعد رفض تسليم أموال طهران المجمدة

 

واعتبرت البرلمانية المستقلة سمية محمودي، أن ”عملية انتخابات هيئة رئاسة البرلمان التي جرت الخميس الماضي، تمت خلف الكواليس وجرى اختيارها مسبقا“.

 

وأشارت إلى أن ”الرجال لا يؤمنون بوجود النساء في هيئة رئاسة البرلمان، لم يكن هناك حديث عن منح المرأة أي منصب في هيئة رئاسة البرلمان خلال مشاوراتهم، في حين أنه كان بإمكانهم التفكير في هذه القضية إذا أرادوا ذلك“.

 

وطالبت النائبة محمودي البرلمان بإجراء تعديلات على طريقة اختيار وتحديد اللجنان المتخصصة داخل البرلمان الحادي عشر.

 

وكان التيار المتشدد قد تمكن من الاستحواذ على أغلب مقاعد البرلمان البالغة 290 مقعدا خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في 21 من فبراير الماضي، وسط مشاركة بلغت نحو 41% وهي أقل نسبة مشاركة منذ انتصار الثورة الإيرانية عام 1979.

 

وحصلت النساء على 17 مقعدا في الانتخابات البرلمانية من أصل 782 مرشحة، 5 منهن من العاصمة طهران.

مقالات ذات صله