مفوضة حقوق الإنسان الأممية: كورونا والتظاهرات يكشفان “تمييزا عنصريا مزمنا” في أمريكا‎

مفوضة حقوق الإنسان الأممية: كورونا والتظاهرات يكشفان “تمييزا عنصريا مزمنا” في أمريكا‎

 

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشال باشليه، الثلاثاء، إن تأثير فيروس كورونا المستجد الذي بدا أكبر على الأقليات العرقية في الولايات المتحدة، والتظاهرات التي خرجت إثر مقتل جورج فلويد، أمران يكشفان ”تمييزا مزمنا“ ينبغي معالجته.

 

وفي بيان لها، اعتبرت باشليه أن فيروس كورونا، يكشف ”تمييزا مزمنا تم تجاهله لوقت طويل“، مضيفة أن التظاهرات في الولايات المتحدة، التي أثارها مقتل جورج فلويد، لا تسلط الضوء فقط على عنف الشرطة ضد غير البيض، لكنها تبرز أيضا التمييز في مجالات الصحة والتعليم والتوظيف، وتمييزا عنصريا مزمنا.

مقالات ذات صله