الرئيس الشيشاني أهان والدة إحدى ضحايا العنف المنزلي

الرئيس الشيشاني أهان والدة إحدى ضحايا العنف المنزلي

والدة الضحية بدت مرعوبة وهي تقول له: آسفة.. آسفة

لندن – ضد الارهاب
كشفت صحيفة الاندبندنت في تقريرا أعدته مراسلة شؤون المرأة، مايا أوبنهيم، عن ان الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، أهان والدة إحدى الفتيات اللواتي قتلن بسبب العنف المنزلي، إذ قال قديروف أن ضرب المرأة أمر قد يحدث في أي مكان، مطالبا المرأة بتقديم دليل على أن سبب الوفاة كان العنف المنزلي.

وأوضحت مايا أن المغدورة التي تعيش في الجزء الجنوبي المسلم من روسيا، تدعى مدينة أوماييفا، وكانت تبلغ من العمر 26 عام.

وأكد جيران الضحية أن الفتاة كانت تصرخ بشكل “فظيع” ومسموع بوضوح داخل منزلها في نفس اليوم الذي توفيت فيه.

وبحسب الصحيفة، ادعى أهل الزوج أن مدينة توفيت بعد سقوطها من الدرج بسبب نوبة صرع، الأمر الذي نفته والدتها التي أكدت عدم إصابتها بالمرض.

وتوضح مايا أن الأقاويل على تطبيق واتس آب بأن زوج مدينة قد قتلها تتزايد بشكل كبير، ما أدى لتنامي الغضب الشعبي، وبالتالي أصدر مكتب المدعي العام قرارا باستخراج الجثمان من المقابر وفحصه بواسطة الأطباء الشرعيين، لكن الرئيس قديروف اتهم والدة مدينة بنشر الشائعات وذلك بعدما قابلها قبل أيام.

وتختم مايا بالقول إن “قديروف الذي يتهم بقتل عدد من رموز المعارضة في الشيشان قال إن التحقيق الذي لم تظهر نتائجه الرسمية بعد لم يعثر على دليل يؤكد أن مدينة قد تعرضت للقتل” وإن والدة مدينة بدت مرعوبة عبر شاشات التلفزة التي بثت لقطات لمقابلتها مع قديروف بينما كانت تقول له “آسفة.. آسفة”.

مقالات ذات صله