إيران .. حكم نهائي بسجن باحثة فرنسية 5 أعوام

إيران .. حكم نهائي بسجن باحثة فرنسية 5 أعوام

أيد القضاء الإيراني، حكمًا ابتدائيًا بسجن الباحثة الإيرانية-الفرنسية، فريبا عادل خواه، بالسجن خمسة أعوام، والتي تتهمها السلطات الإيرانية في عدد من القضايا، من بينها التجسس.

ونقلت وكالة أنباء ”نادي الصحافيين الشبان“ الإيرانية، عن المتحدث باسم القضاء، غلام حسين إسماعيلي، قوله: ”إن إعادة النظر في رأي المحكمة الابتدائية في قضية فريبا عادل خواه، أفضى إلى إدانتها بالسجن خمسة أعوام“.

وأشار إسماعيلي، إلى أن الحكم على الناشطة الإيرانية الفرنسية، بالسجن عام آخر في جرم آخر، ولكن مع حساب الفترة التي قضتها في السجن، أصبح مجموع سنوات السجن ضدها، خمسة أعوام..

واعتقلت الاستخبارات الإيرانية الباحثة، فريبا عادل خواه، بعد وصولها إلى إيران في حزيران/يونيو العام الماضي، من محل إقامتها. كما اعتقلت قوات الحرس الثوري صديقها الباحث الفرنسي رولاند مارشال فور وصوله مطار الإمام الخميني الدولي.

وكان سعيد دهقان، محامي الباحثة الفرنسية، فاريبا عادل خواه، أعلن في وقت سابق، أن إيران أسقطت تهمة التجسس عن موكلته المحتجزة، فيما أبقت على ثلاث تهم أخرى (لم يحددها)“ وفق وكالة ”فرانس برس“.

أما رولاند مارشال، فهو أستاذ جامعي وخبير في الشؤون الأفريقية في فرنسا، تم إطلاق سراحه في 20 مارس الماضي، عقب مبادلته مع جلال روح الله نجاد، السجين الإيراني في فرنسا، وعاد إلى بلاده، بعد أن قضى فترة تسعة أشهر ونصف الشهر في السجن.

 

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد أعلن في تصريحات عدة، أن اعتقال مارشال، وعادل خواه ”أمر غير مقبول“، فيما اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، في كانون الثاني/يناير لهذا العام، أن باريس لن تتحمل هذه القضية.

مقالات ذات صله