العفو الدولية: الرياض ضالعة في جرائم الحرب باليمن

العفو الدولية: الرياض ضالعة في جرائم الحرب باليمن

السعودية تشن حربا بلا هوادة في اليمن بشكل ينتهك القانون الدولي

باريس – وكالات
كشفت منظمة العفو الدولية، في تحقيق استغرق إنجازه عاما كاملا بشأن بيع الأسلحة الفرنسية إلى السعودية والتعاون العسكري معها، أن مركز “كوميرسي كوكيريل” البلجيكي والموجود على الأراضي الفرنسية يستعد لاستقبال عسكريين سعوديين لتدريبهم على التحكم في النسخة الأخيرة من أسلحة تستخدم في اليمن.

وبحسب مجلة (لاكرونيك) الاخبارية، أشار التحقيق، الذي وصف بغير المسبوق وأجرته الصحفية أودري لوبيل واعتمدته منظمة العفو الدولية، إلى أن السعودية تشن حربا بلا هوادة في اليمن بشكل ينتهك القانون الدولي.

وأضاف التحقيق، الذي حمل عنوان “فرنسا أرض الترحاب”، أنه بمحافظة باريس على هذه التجارة مع الرياض، فإنها أضحت ضالعة في جرائم الحرب باليمن، في تناقض صارخ مع التزاماتها الدولية.

وأعربت محررة التحقيق عن أسفها لكون عمليات بيع الأسلحة الفرنسية لا تخضع لرقابة البرلمان، وأن نوابا يتعرضون لضغوط عندما يحاولون التدخل أو الحصول على معلومات تتعلق بما وصفتها بتجارة الموت.

مقالات ذات صله