بـيـروت عـم تـبـكـي…

بـيـروت عـم تـبـكـي…

دمار هائل وصرخات استغاثة تختصر المشهد الكارثي

وكأنه كتب على هذه المدينة العيش بوجع دائم.
ساعات كارثية عاشتها العاصمة بيروت. دمار هائل وصرخات استغاثة من تحت الركام.
“بيروت عم تبكي”، اليوم، وستبكي خلال الأيام المقبلة على الشهداء وآلاف الجرحى..

مقالات ذات صله