تجدد الاشتباكات مع داعش في البادية السورية

تجدد الاشتباكات مع داعش في البادية السورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، إن الجيش السوري شن هجومًا جديدًا ونفذ قصفًا صاروخيًا على عدة محاور ضمن جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

 

وأوضح المرصد، أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات الجيش السوري الحكومي، وبين الفصائل الموالية لتركيا، ومجموعات مسلحة أخرى.

 

وقصفت قوات النظام بلدة الزيارة شمال غرب حماة، والرويحة، وبينين، وأطراف البارة وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي، بحسب ما أفاد به المرصد.

وكانت أرتال عسكرية لقوات النظام والمسلحين الموالين لها، قد توجهت من ريف إدلب الشرقي وحلب الجنوبي والجنوبي الغربي، إلى مواقع جديدة في محيط كفرنبل ومنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، تزامنًا مع اشتباكات متقطعة على عدة محاور في ريف إدلب الجنوبي.

 

على صعيد متصل، تمكنت الفصائل المقاتلة من تدمر صهريج وقود تابع لقوات النظام بصاروخ موجه، على محور المشاريع في ريف حماة الغربي.

 

ومن جهة أخرى، اشتباكات عنيفة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، في محيط قرية ”جويعد“ ضمن بادية حماة، بين قوات النظام وقوات ”الدفاع الوطني“ من جهة، ومجموعات يُعتقد أنهم عناصر من تنظيم ”داعش“، من جهة أخرى.

 

ودارت الاشتباكات منذ أيام، ردًا على اختطاف 4 أشخاص من قرية ”أبو لفة“ الواقعة في الريف ذاته، حيث تمكن أحد المختطفين من الفرار، وأبلغ قوات ”الدفاع الوطني“ عن مكان احتجاز بقية المختطفين.

مقالات ذات صله