لا مدارس للسوريين في لبنان

لا مدارس للسوريين في لبنان

ما يزال الطلبة السوريين النازحين الى لبنان، بانتظار قرار الحكومة اللبنانية في عودتهم الى صفوف الدراسة في المدارس الحكومية اللبنانية، في فترة ما بعد الظهر، على غرار ما كان يحصل في الأعوام الماضية.

وتقول مصادر حكومية، ان الحكومة اللبنانية ما تزال تنتظر التمويل المخصص لهذه المسألة من قِبل الدول المانحة والامم المتحدة، حتى تفتح ابواب المدارس لهم.

وبحسب منظمة (هيومن رايتس ووتش) يلتحق أقلّ من نصف الأطفال اللاجئين (في سن الالتحاق) بالمدارس، في لبنان، وعددهم 631 ألفًا بالتعليم الرسمي، حيث يوجد ما يقارب 210 آلاف في المدارس الرسمية المدعومة من المانحين، و63 ألف في المدارس الخاصة، وتُقيّد وزارة التربية اللبنانية تسجيل الطلاب في المدارس الحكومية اللبنانية، بسبب عدم كفاية التمويل من الجهات المانحة الدولية.

ففي المدارس الرسمية اللبنانية في الدوام الصباحي لا يتم استقبال أي طالب سوري فيها إلا بعد الانتهاء من تسجيل الطلاب اللبنانيين، ويتم تسجيل الجنسيات الأخرى “أغلبهم من السوريين” في حال توفر بعض الشواغر لديهم، وأغلب الطلاب السوريين يتم قبولهم في الدوام الرسمي المسائي من الساعة (2) ظهراً حتى (7) مساء. ويمنع الطالب السوري الذي درس في الدوام المسائي الانتقال إلى الدوام الصباحي منعاً باتاً، وقد استغنت مدارس الدوام المسائي عن حصص الرياضة والرسم لضيق الوقت.

مقالات ذات صله