لحماية حقوق السعوديين ورفض الممارسات القمعية.. الرشيد والمشيخص والغامدي وعسيري والعودة والزهراني يؤسسون حزبا معارضا

لحماية حقوق السعوديين ورفض الممارسات القمعية.. الرشيد والمشيخص والغامدي وعسيري والعودة والزهراني يؤسسون حزبا معارضا

يطالب بالاستجابة لتطلعات الشعب السعودي وانقاذ البلاد من الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي المتدهور

لندن – ضد الارهاب
أعلن ناشطون سياسيون سعوديون بارزون، يقيمون في المنفى، عن تأسيس حزب سياسي سعودي معارض، يطالب بالاستجابة لتطلعات الشعب السعودي، وانقاذ البلاد من الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي المتدهور، وحماية حقوق السعوديين، ورفض الممارسات القمعية التي تنتهجها السلطات السعودية.

فقد أصدر كل من: مضاوي الرشيد، أحمد المشيخص، سعيد الغامدي، يحيى عسيري، عبد الله العودة، عمر الزهراني، بيان الحزب التأسيسي، الذي أطلق عليه اسم “التجمع الوطني”، جاء فيه: “بعد انسداد الأفق السياسي، وانتهاج السلطة المستمر لممارسات العنف والقمع، وتزايد الاعتقالات والاغتيالات السياسية، وتصاعد السياسات العدوانية ضد دول المنطقة، وممارسات الإخفاء والتهجير القسري العنيفة، وتغول السلطات الأمنية وتحكمها في الفضاء العام والخاص، وغياب دور القضاء المستقل، واحتكار السلطة للإعلام وكبت الرأي العام وتجريف المجتمع المدني، وازدياد معدلات البطالة خاصة بين الشابات والشباب، وفرض ضرائب وغرامات مجحفة دون رقابة شعبية مع هدر لموارد الدولة”.

وأضاف: “وحرصا منا على تجنب انزلاق البلاد إلى اضطرابات أو مسارات عنيفة أو حروب أهلية أو إقليمية نسعى بهذا العمل للتأصيل لتغيير سياسي هدفه الأول حماية الحقوق والتنمية البشرية، ورفض استغلال ديننا الإسلامي لممارسات قمعية أو سياسية مع ضمان حرية المعتقد للجميع والحفاظ على المنجزات والمؤسسات النافعة لمجتمعنا وحماية أمن البلاد ووحدتها وضمان ازدهارها”.

مقالات ذات صله