الحياد في مصر ممنوع.. حتى لو كان من الازهر

الحياد في مصر ممنوع.. حتى لو كان من الازهر

مدير مكتب السيسي يوبخ الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية في الازهر

القاهرة – ضد الارهاب
كشفت مصادر مصرية مطلعة، عن توجيه مكتب رئاسة الجمهورية، توبيخاً الى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية في الجامع الازهر، الدكتور نظير عياد، بسبب تنديد المجمع، بتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتي قال فيها إن فرنسا ستعمل على مكافحة (الانفصالية الإسلامية).

وقالت المصادر، لـ(ضد الارهاب)، ان مدير مكتب رئيس الجمهورية اللواء محسن عبدالنبي، اتصل هاتفياً بالدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، موبخاً اياه على بيان التنديد، وان ما جاء في حديث الرئيس الفرنسي، هو مطابق لوجهة نظر الرئيس المصري وحلفاء مصر في المنطقة.

وكان بيان قد صدر عن مجمع البحوث الاسلامية في الازهر، أكد رفضه الشديد لتصريحات ماكرون، التي تنسف كل الجهود المشتركة بين الرموز الدينية للقضاء على العنصرية والتنمر ضد الأديان، وأن مثل هذه التصريحات العنصرية من شأنها أن تؤجج مشاعر ملياري مسلم ممن يتبعون هذا الدين الحنيف.

وأضاف المجمع الازهري أن إصرار البعض على إلصاق التهم الزائفة بالإسلام أو غيره من الأديان كالانفصالية والانعزالية، هو خلط معيب بين حقيقة ما تدعو إليه الأديان من دعوة للتقارب بين البشر وعمارة الأرض وبين استغلال البعض لنصوص هذه الأديان وتوظيفها لتحقيق أغراض هابطة.

ودعا المجمع هؤلاء الذين يدعمون هذه التهم إلى التخلي عن أساليب الهجوم على الأديان ووصفها بأوصاف بغيضة، لأن ذلك من شأنه أن يقطع الطريق أمام كل حوار بناء، كما أنه يدعم خطاب الكراهية ويأخذ العالم في اتجاه من شأنه أن يقضي على المحاولات المستمرة للوصول بهذا العالم إلى مجتمع يرسخ للتعايش بين أبنائه ويقضي على التفرقة والعنصرية.

ولا تستبعد المصادر، ان يكون نظام ابو ظبي، هو من حرض مكتب السيسي على توجيه التوبيخ للازهر، خاصة وان ابو ظبي، تعمل على تأسيس توجه ديني او مذهب اسلامي جديد يتناغم مع سياسة وتوجهات الحاكم الفعلي للامارات محمد بن زايد، وتعتقد ان الازهر سوف يكون اكبر داعميه.

مقالات ذات صله