زعيم خليّة إرهابّية يقتل حارس سجن تونسي

زعيم خليّة إرهابّية يقتل حارس سجن تونسي

 

تسرّب شريط فيديو من كاميرات المراقبة الخاصة بسجن تيفلت 2 في المغرب، يوثّق لحظة اعتداء معتقل إرهابي على حارس السجن.

وأكد مصدر من المندوبية العامة لإدراة السجون وإعادة الإدماج في المغرب صحّة الفيديو المسرّب، لكنه لم يقدم أي تفاصيل إضافية.

ويظهر في الفيديو، وقوف الجاني خلف حارس السجن الذي كان يفتح باب زنزانة، قبل أن يفاجئه المعتقل بضربة قوية على مستوى العنق، أسقطته أرضاً. وبعدها، قام الجاني بجر الموظف وإدخاله إلى الزنزانة، ثم أقفل الباب من الخارج بعد فتح النافذة الصغيرة وسحب المفاتيح.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن المعتدي هو زعيم خلية “تمارة” الإرهابية وملقب بـ”الهيش”.

وخلّف الحادث صدمة في المغرب، كما نشر مجموعة من المعتقلين السابقين شهادات في حق حارس السجن تجمع كلها على سلوكه الطيب وتعامله اللائق مع نزلاء السجن المحلي تيفلت 2.

وفي هذا الإطار، أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أنه بتاريخ 27/10/2020 قام أحد السجناء بالسجن المحلي تيفلت2 باحتجاز أحد الموظفين بالغرفة التي هو فيها وعرّضه للضرب والجرح بأداة حديدية.

وأشار في بيان الى أن “فرقة التدخل السريع تدخلت على الأثر لتخليص الموظف المذكور وتم نقله فورا إلى المستشفى، حيث فارق الحياة جراء الاعتداء الذي تعرض له، كما أصاب ثلاثة موظفين آخرين بجروح أثناء عملية تخليص الموظف منه”.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن المعتدي هو أحد المعتقلين ضمن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بمدينة تمارة في أيلول (سبتمبر) وكان قد ضُبطت لديه مجموعة من المُعدات والمواد والعينات الكيميائية التي يُشتبه في عزم أفراد الخلية المذكورة استعمالها في عمليات إرهابية والتي تم إخضاعها لخبرات علمية وتقنية.

مقالات ذات صله