مخاوف اماراتية من تجاوب القاهرة مع المبادرة الكويتية لحل ازمة حصار قطر

مخاوف اماراتية من تجاوب القاهرة مع المبادرة الكويتية لحل ازمة حصار قطر

انزعاج (مكبوت) في اوساط القيادة السياسية المصرية من تطورات العلاقة بين الامارات والحكومة الاسرائيلية وتهميش بن زايد لدور مصر في الملف العربي – الاسرائيلي

القاهرة – ضد الارهاب
كشفت مصادر سياسية مصرية، عن مخاوف ابادها السفير الاماراتي في القاهرة جمعة الجنيبي، من تجاوب السلطات المصرية، مع المبادرة الكويتية لحل ازمة حصار قطر، الذي انضمت اليه مصر استجابة لطلب من ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد، على الرغم من تحمل مصر لتبعاته السياسية والاقتصادية الموجعة لمصر.

ونقلت هذه المصادر، عن اوساط دبلوماسية، ان السفير الاماراتي تابع بقلق الزيارة القصيرة التي قام بها وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح إلى القاهرة، واجرى عدد من الاتصالات مع رئاسة الجمهورية، وعدد من المسؤولين المصريين، لاستكشاف ما اذا كانت المباحثات التي اجراها الوزير الكويتي مع الرئيس السيسي، تضمنت مناقشة ازمة حصار قطر، ورأي الرئيس المصري فيها.

وتكشف المصادر، ان ما زاد من مخاوف السفير الاماراتي، هو إشادة الرئيس السيسي، بـ(السياسة الكويتية الرشيدة والرصينة في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية)، بالاضافة الى معلومات السفير المؤكدة، من انزعاج (مكبوت) في اوساط القيادة السياسية المصرية، من تطورات العلاقة بين الامارات والحكومة الاسرائيلية، وتهميش ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد لدور مصر في الملف العربي – الاسرائيلي، وعدم التشاور معها في كل ما يخص هذه العلاقة التي بدأت تأخذ اشكال، تضر بمصالح ودور مصر الاستراتيجي في المنطقة.

وأضافت المصادر، ان السفير الاماراتي، كشف أيضاً عن خشيته، من ان يؤدي المناخ السياسي الاقليمي والدولي الجديد مع انتخاب جو بايدن رئيساً لامريكا، في حلحلة ازمة قطر وانهائها، وهو ما تعده الامارات ضربة قاصمة لها، وهزيمة شنيعة امام شعبها.

وتعمل الكويت منذ قرار الامارات والسعودية والبحرين ومصر حصار دولة قطر، على انهاء هذا الحصار غير الشرعي ولا القانوني، والفاقد لأي سبب حقيقي، انطلاقاً من ايمانها بانه يوجه ضربة للعمل الخليجي المشترك، وتهديد لاستقرار المنطقة السياسي والاجتماعي.

مقالات ذات صله