مقتل رجل دين داخل كنيسته في أمريكا

مقتل رجل دين داخل كنيسته في أمريكا

قُتل قس، وأصيب شخص، اليوم الأحد، بجراح في كنيسة ميثودية في مدينة وينونا بولاية تكساس، وفق ما ذكر قائد الشرطة، مشيرًا إلى أنه تم القبض على مشتبه به.

وجرت الواقعة قبل إقامة الصلاة مباشرة، عندما لاحظ القس لدى وصوله مع زوجته وشخصين آخرين شخصًا غريبًا في كنيسته، وفق ما أوضح رئيس الشرطة لاري سميث لقناة ”كي إل تي في“ التلفزيونية المحلية.

وقال:“عندما فتح باب المرحاض، وجد أمامه رجلًا مختبئًا في كنيسته“.

واستولى الرجل الغريب، الذي كان ملاحقًا بعد إطلاق نار في الليل، على سلاح القس وأرداه قتيلًا، ثم أصاب شخصًا آخر قبل أن يلوذ بالفرار مستخدمًا سيارة الضحية، وتم القبض عليه بعد مطاردته.

وأوضح رئيس الشرطة أن الرجل، الذي جُرحت يده، تم إسعافه إلى مستشفى، مستبعدًا حتى الآن وجود أي دافع عقائدي للجريمة.

وقال حاكم تكساس غريغ أبوت في بيان:“نعرب عن تعاطفنا مع الضحايا، وعائلات القتلى، والمصابين في هذه المأساة الكبيرة“ وتوجه بالشكر إلى الشرطة ”التي ألقت القبض على المشتبه به“.

مقالات ذات صله