لحيتي نتفها الرسامون – علي السوداني

لحيتي نتفها الرسامون – علي السوداني

صلّوا الاستسقاء ولم ينزل المطر . المطر أنشودة بديعة من صنع بدر شاكر السياب.

السياب مات وهو ينصت لصافرة فنارٍ بعيد . بعيدٌ هو البلد الغريب .

الغريب يستعيد قصيدة لجميل صدقي الزهاي . الزهاوي يكره الرصافي .

الرصافي يبيع السجائر . السجائر سموم معروفة . معروفة هي زوجة المختار.

المختار حطم رقعة الشطرنج . الشطرنج يذكرني بزهير أحمد القيسي .

القيسي فاكهة طيبة جافة . جافة هي أيام السنة . السنة تهلهل مثل صحن فهمية .

فهمية تنصت لجرس الكنيسة . الكنيسة تفتح بابها على باب الجامع . الجامع يؤذن بنغمة التراتيل . التراتيل تأتيني بفيروز . فيروز مطعم صغير بشارع الرشيد.

الرشيد يمشي متبختراً متبغدداً من ساحة الميدان ويستريح بالباب الشرقي.

الباب الشرقي فيه مدهشة جواد سليم . جواد سليم يمنح ظهره لفائق حسن .

فائق حسن رسام بطبقة فحل . فحل التوت في البستان هيبة .

هيبة البلاد طقطوقة مضحكة . مضحكة ما تبقى من أيام دونالد ترامب .

ترامب يلبس باروكة المهرج . المهرج يبكي والجمهور يضحك .

يضحك الدرويش فيتلقى طعنة . طعنة الخصوم خيرٌ من طعنات الأصدقاء.

الأصدقاء فضلوا أثاث البطن على أثاث الضمير . الضمير مستتر تقديره دينار.

دينار في الجيب أحسن من ألف على شاشة التلفزيون . التلفزيون يُغرق الغرفة بالدموع . الدموع تسيح فوق أخير الحكاية .

الحكاية مفتوحة النهاية . النهاية مفردة وحيدة مرسومة بذيل الأفلام القديمة والكتب.

الكتب تنام فيها أوراق الورد ويأكلها خراء العنكبوت . العنكبوت كائن غريب .

غريب حارس بباب مقبرة . مقبرة الإنسان السكوت . السكوت دينار حرام .

حرام عليكم أيها الدجالون . الدجالون يتبعهم الغاوون . الغاوون يبلعون مخارج الحروف . الحروف ليست مثل أسنان مشط . مشط موسى كريدي من حديد ، ومشط جدتي حيهن صالح من خشب . خشب التابوت أحسن من خشب السرير . السرير المصنوع من سعف النخيل أجمل من أخيه المصنوع في دكان جلال السكران .

السكران يغني بصومعة كاظم غيلان . غيلان يحب شواء السمك .

السمك أغبى من الفراشات . الفراشات تنام بلحيتي . لحيتي نتفها الرسامون .

مقالات ذات صله