تونس: ذبح عنصر أمن والقبض على 9 تكفيريين يشتبه في ضلوعهم بالحادث

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، صباح الأحد، مقتل أمني ذبحا والقبض على تسعة تكفيريين يشتبه في ضلوعهم في العملية بمنطقة الفحص من محافظة زغوان (وسط).
 
وقالت الوزارة، في بيان لها الأحد وصل وكالة الأناضول نسخة منه، “أحد أعوان الأمن الوطني (علي الشرعبي) تعرض ليلة البارحة (السبت) إلى عملية قتل تمثّلت في ذبحه والإعتداء عليه بالطعن مستوى القلب بجهة الغريفات معتمدية الفحص ولاية زغوان حين كان عائدًا من عمله بالعاصمة على أيدي مجموعة متطرفة تكفيرية حسب الأبحاث والمعاينات الأولية”.
 
وتابع بيان الداخلية “بادرت وحدات الحرس الوطني إثر ذلك بعمليات تفتيش ومداهمات للعديد من العناصر المتطرفة أصيلي الجهة أسفرت عن القبض على تسعة من المشتبه في ضلوعهم في هذه العملية وجاري التحقيق معهم، كما تواصل الوحدات الأمنية البحث للقبض على كُل من له علاقة بعملية القتل”.
 
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الواقعة على الفور.
 
وتشن قوات الأمن والجيش التونسية منذ 2012 عمليات مطاردة لـ”إرهابيين” أغلبهم متحصنين بجبال الشعانبي (غرب) كانوا نفذوا عمليات إرهابية أودت بحياة ما يقارب 60 من الأمن والجيش.

Read Previous

طهران: أسباب تهاوي أسعار النفط سياسية ولن نتخلى عن أهدافنا

Read Next

رهينة لدى داعش يتجول بالموصل ويقود السيارة والدراجة ويخاطب طائرة بدون طيار

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.