سباق المصالح يشعل المواجهات بين شبيحة الأسد

اندلعت اشتباكات دامية بين شبيحة الأسد في قرية “مروج دمسرخو”، استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة الخفيفة، وقال شهود عيان إن أصوات بنادق الكلاشنكوف سمعت بوضوح في القرية خلال الاشتباكات التي دامت لعدة ساعات، مشيرين إلى أن السبب الرئيس في الاشتباكات يعود إلى الخلاف حول اقتسام الغنائم، وإلى تقاطع في مصالح بعض قادة الشبيحة، حيث استعان كل فريق بأنصاره لتصفية الطرف الآخر، وسط عجز القوات النظامية عن إيقاف الاشتباكات، أو فرض هيبة القانون.
وأشارت بعض المواقع الناشطة على شبكة الإنترنت إلى وقوع قتلى جراء الاشتباكات، وتصاعد سحب الدخان في القرية بعد وقوع عمليات حرق منازل وسيارات، وتابعت أن قوة مؤلفة من عناصر الأمن العسكري، وأمن الدولة، والأمن السياسي توجهت إلى القرية بعد أن عجزت القوات النظامية فيها عن وقف القتال. ومضت المصادر بالقول: إن عناصر الشبيحة منعت المواطنين من مغادرة منازلهم، كما فرضت حالة حظر تجول تمتد لقرابة 12 ساعة يومياً.
 
 
 

Read Previous

صراع الكلمة والرصاصة- فؤاد التوني

Read Next

القرد يهوى النظر الى نفسه في المرآة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.