سفيرتنا بواشنطن: أتمنى لو كان الشعب الأردني معي حين تلقى الملك نبأ الطيار المقاتل

سفيرتنا بواشنطن: أتمنى لو كان الشعب الأردني معي حين تلقى الملك نبأ الطيار المقاتل
قالت السفيرة الأردنية في واشنطن في كلمة لها بحشد كبير من المغتربين في أمريكا: “أتمنى لو كان الشعب الأردني معي حين تلقى الملك نبأ الطيار المقاتل.. (إذ) مر جلالته بدقائق من الغضب تحولت لاحقا إلى تصميم كبير بأن لا يسمح للإرهاب بالانتصار”. ومضت إلى القول إن مأساة “الشهيد وحدّت الأردنيين”.
جاء ذلك ابان وقفة الصمت والاستذكار التي اقيمت في السفارة الاردنية بواشنطن عن روح النقيب الطيار معاذ الكساسبة بحضور حشد حافل من العائلات الاردنية المغتربة .
واستقبلت السفيرة عالية بوران على رأس كادر البعثة الدبلوماسية المشاركين في الوقفة.
وذكرت بوران أن قرار تنفيذ حكم الإعدام بساجدة الريشاوي وزياد الكربولي لن يكون التوعد الوحيد الذي بجعبة جلالة الملك عبد الله الثاني لتنظيم داعش. فما هي إلا البداية والرد القاسي سيتبع ذلك. وفق تقارير صحفية.
وتحدث في التجمع العفوي نائب رئيس الوزراء الأسبق العين رجائي المعشر وأمين عمان عقل بلتاجي، اللذان وصلا إلى العاصمة الأمريكية بعد أن قطع الملك زيارته، وأكدا على ضرورة الوحدة ورص الصفوف وأهمية معالجة هذا الخطر الداهم باستراتيجية متماسكة.
ووزعت السفارة على المشاركين أعلام الأردن، شموعا وكوفيات حمراء.

Read Previous

شاهد.. عملية الشهيد معاذ

Read Next

المقدسي: توسطت للافراج عن الكساسبة.. لكن البغدادي والموصلي كاذبان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *