اجتماع روسي مصري ليبي لمواجهة داعش

ضد الارهاب: عقد في القاهرة اجتماع عسكري ثلاثي جمع بين عدد من كبار الضباط الروس والمصريين والليبيين، على هامش زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقاهرة التي وصلها أيضا عبدالرازق الناظوري، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الليبي. وفق تقرير اخباري._27449_27
 
وقال الناشط السياسي الليبي سامي عاشور، بحسب ما نقلت صحيفة العرب اللندنية: إن هذا الاجتماع خُصص لبحث التطورات الميدانية التي تشهدها ليبيا على ضوء تمدد خطر تنظيم داعش في البلاد، وسبل مواجهة هذا الخطر الذي بات يُهدد دول الجوار، وخاصة منها مصر.
 
واعتبر أن هذا الاجتماع العسكري الثلاثي يُعد تطورا نوعيا ستكون لنتائجه انعكاسات مباشرة على مجريات الحرب ضد التنظيمات والميليشيات التكفيرية والظلامية في ليبيا التي يعرف الجميع أنها تحظى بدعم بعض الأطراف الإقليمية والدولية التي لا تتردد في توظيف هذا الخطر خدمة لمصالحها.
 
ويأتي هذا الاجتماع العسكري الثلاثي في الوقت الذي أكد فيه عارف علي النايض سفير ليبيا لدى الإمارات العربية المتحدة ومستشار رئيس الحكومة عبدالله الثني، أن تنظيم داعش “يتمدد في ليبيا بشكل كبير ويرتكب فظاعات يوميا”، لافتا في تصريحات نُشرت أول أمس إلى تدفق المقاتلين الأجانب الذين يجندهم تنظيم داعش على ليبيا من اليمن وتونس والجزائر والشيشان.
 
واستبعد سامي عاشور في حديثه حصول الجيش الوطني الليبي على دعم عسكري مباشر من روسيا، ولكنه توقع في المقابل أن يكون هذا الاجتماع مُقدمة لخلق توازن جديد في المنطقة قد يقلب المعادلة الحالية لجهة الحد من سطوة الجمــاعات التكفيريــة والأطراف التي تدعمها.

Read Previous

التلبيس والتدليس الداعشي على ابن تيمية

Read Next

خلايا "حزب الله" والحرس الثوري الايراني تتعقب الثوار وقادة المعارضة في سوريا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *