خلايا "حزب الله" والحرس الثوري الايراني تتعقب الثوار وقادة المعارضة في سوريا

ضد الارهاب: اعلنت “جبهة الشام الموحدة” الفصيل السوري المعارض في الجبهة الجنوبية، إن أسيراً إيرانياً ألقت القبض عليه في مدينة الشيخ مسكين بمحافظة درعا، أقر بوجود خلايا نائمة تابعة لميليشيات “حزب الله” والحرس الثوري الإيراني تقوم بنقل معلومات عن تحركات الثوار وقادة المعارضة المسلحة.f86
ونشرت “جبهة الشام الموحدة” بيانا توضيحيا عن مسار التحقيقات التي أجرتها مع الأسير الإيراني، أفاد بأن التحقيقات كشفت أن “هذه الخلايا تتوزع في درعا والقنيطرة، وأنها تتلقى تدريبات على استخدام المفخخات”، موضحاً أن “جميع السيارات المفخخة يتم تجهيزها في مراكز تابعة للأمن السوري وبسرية تامة.
وأفاد بيان “جبهة الشام الموحدة” عن وجود مكافأة مالية لكل شخص يحقق هدفه بدقة، تتراوح بين 100 ألف و200 ألف ليرة سورية”، أي ما يعادل500 إلى 1000 دولار.
ونقل موقع زمان الوصل عن تقارير إعلامية أن الأسير يدعى “عماد شيرازي جعفري”، ويبلغ من العمر 20 عاما، وهو ينحدر من مدينة قم ذات المكانة لدى شيعة إيران، وقد وصل إلى سوريا قبل عام ونيف بصحبة مئات من عناصر الحرس الثوري الإيراني.
وكان “جعفري” يقاتل ضمن صفوف ما يعرف بـ”لواء الفاطميين”، عندما تم أسره في معركة تحرير الشيخ مسكين بدرعا

Read Previous

اجتماع روسي مصري ليبي لمواجهة داعش

Read Next

افتتاح أول مقهى للخرفان..

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *