انقطاع البث اثناء لقاء عبيدات ليس استهدافا له.. التلفزيون "ماعون" يتسع للجميع

أكد مدير التلفزيون محمد الطراونة ان نقيب المهندسين عبد الله عبيدات هو من الشخصيات الوطنية وله كل الاحترام والتقدير، مؤكدا عدم وجود إي استهداف لنقابة المهندسين او للنقيب.x83aaa4a99ac69ad8f7946d7da6de882e_M.jpg,qt=1427969358.pagespeed.ic.RjdoiUQEQ8
وقال الطراونة تصريحات خاصة بـ”السبيل”: ان “الانقطاع الذي حصل خلال لقاء مع النقيب كان خلالا فنيا لم يكن مقصودا ولا علاقة لإدارة التلفزيون به”.
وأكد الطراونة بان التلفزيون “ماعون” يتسع الجميع، مشيرا الى اللقاءات التي أجراها مع كافة الأحزاب السياسية والتي أدارت حوارها بنفساها.
وأوضح الطراونة بان التلفزيون يخوض الان تجربة بث جديدة وفق تقنيات حديثة الأمر الذي ادى الى حدوث الانقطاع والأعطال في عدد من البرامج كان أخرها برنامج النشرة الرياضية، كما حدث هذا الخلل أثناء بث برنامج يسعد صباحك.
وكرر الطراونة تقدير التلفزيون واحترامه لشخصية نقيب المهندسين وللنقابة.
وكان التلفزيون قطع بث لقاء مع نقيب المهندسين عبدالله عبيدات بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، وبث التلفزيون بعد قطع اللقاء الذي مضى على بدايته 10 دقائق فقط مواد دعائية وأغانٍ وطنية وتم الاعتذار بسبب وجود خلل فني علما أن اللقاء مسجل مسبقا.
عبيدات قال في تصريحات صحفية، أنه تواصل مع مقدمة البرنامج التي أكدت أنها تفاجأت من انقطاع بث اللقاء، ولم تكن تعلم السبب وراء توقف بثه.
وأشار عبيدات إلى أن التلفزيون الأردني استضاف خلال الانتخابات الماضية لنقابة المهندسين شخصية منافسة وصفها أنها ”محسوبة على الأجهزة الأمنية”، في برنامجين أحدهما ستون دقيقة، ولم تتم استضافته في البرنامج.
وتساءل عبيدات عن السبب وراء قطع البرنامج الذي اهتم أن يكون رسالة إلى المهندسين والحديث عن الأمور المهنية التي تخص منتسبي النقابة.
وبين عبيدات أنه وطيله عمله نقيباً للمهندسين لعامين، لم يجري التلفزيون الأردني أي لقاء معه، كما جرى تغييبه خلال العاصفة الثلجية ”جنى” عندما استضاف التلفزيون 22 شخصية محلية خلال تغطية العاصفة.
وأشار إلى وصول معلومات سابقة له أن هناك عدم موافقة على اللقاء من إدارة التلفزيون الأردني، وأن تسجيل اللقاء تم بإصرار من المذيعة حيث تم تسجيله يوم الثلاثاء.

Read Previous

غرفة أسرار الأقليات- حامد الكيلاني

Read Next

عاصفة الحزم.. وما بعدها – خالد أبو الخير

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *