وزير الخارجية القطري من لبنان: لا نسعى لنسف المبادرة الفرنسية

رسالة الشيخ تميم هي لدعم الشعب اللبناني وحث على تقديم المصلحة الوطنية وتشكيل الحكومة على المصالح الشخصية والحزبية

بيروت – ضد الارهاب
أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري، أن دولة قطر ستواصل مساعدة لبنان الشقيق وخصوصا بعد حادثة بعد انفجار مرفأ بيروت، ‏مشيرا إلى أن رسالة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني التي حملها للرئيس ميشال ‎عون هي رسالة دعم للشعب اللبناني وحث على تقديم المصلحة الوطنية وتشكيل الحكومة، على المصالح الشخصية والحزبية”.

وجدد الوزير القطري خلال مؤتمر صحفي بعد لقاءه الرئيس اللبناني ميشال عون في بيروت أن دولة قطر ستكون دائما السباقة في دعم للبنان للنهوض والخروج من أزماته، متمنيا على التيارات السياسية المختلفة في ‎لبنان تغليب مصلحة الشعب اللبناني وتشكيل حكومة في أسرع وقت”.

وأضاف أن تشكيل الحكومة اللبنانية شأن داخلي، ونتمنى تغليب المصلحة اللبنانية على المصالح الحزبية، مؤكدا أن بلاده على استعداد للمساعدة لكن نؤمن بقدرة القوى السياسية في حلّ الشؤون الداخلية.

وأوضح ان دولة قطر ستدعم أي مسار يؤدي إلى تشكيل الحكومة في لبنان ، لافتا إلى أن “كل الدول التي نتواصل معها متوجهة لدعم تشكيل الحكومة اللبنانية، حيث إن ‎لبنان يمر بمرحلة صعبة

ونفى وزير الخارجية أي محاولات لنسف المبادرة الفرنسية في لبنان، مؤكدا على أن ما تقوم به الدوحة إنما هو استكمال للمساعي الدولية من أجل إنهاء الأزمة السياسية في لبنان، وتشكيل حكومة لبنانية جديدة.

وردا على سؤال حول الدعم المالي للبنان أوضح الشيخ محمد بن عبدالرحمن أن قطر تقدم الدعم على شكل برامج اقتصادية لا دعمًا نقديًا وهذا الأمر يتطلب تشكيل حكومة مستقرة ووضع برنامج اقتصادي يخدم الشعب اللبناني ويستوفي الشروط القطرية”.

Read Previous

الشيخة موزا بنت ناصر: الرياضة ثقافة ذات جوهر صحي ووقائي

Read Next

شركة البريقة تعد بحل مشكلة تزويد جنوب ليبيا بالوقود