مكتب الاتصال الحكومي القطري يكشف بالأرقام تضليل (الغارديان) حول وفاة 6500 عامل في مشاريع المونديال

باريس – وكالات

أكد نائب مدير مكتب الاتصال الحكومي القطري الشيخ ثامر بن حمد آل ثاني أن تقرير صحيفة الغارديان البريطانية الذي يدعي أن أكثر من 6500 عامل مهاجر لقوا حتفهم أثناء العمل في الملاعب والبنية التحتية لكأس العالم 2022 مضلل وبعيد عن الواقع.

وأوضح نائب مدير مكتب الاتصال الحكومي في مقابلة مع صحيفة لو فيغارو الفرنسية:” هذه الأرقام مضللة لأن مقال الغارديان تضمن جميع الوفيات على مدى السنوات العشر الماضية من المقيمين في قطر من الهند وسريلانكا وباكستان ونيبال، ومع ذلك ، على عكس ما تدعي الصحيفة لم يعمل كل هؤلاء الأشخاص في مواقع البناء، هذه فرضية بعيدة جدا عن الواقع، يشمل الوافدون من هذه البلدان أيضا الطلاب وكبار السن والعاملين في المكاتب وشركات البيع بالتجزئة والمدارس والمستشفيات”.

ولفت إلى أن قطر: ” لديها أكثر من 1.4 مليون وافد من هذه البلدان. يعمل 20٪ منهم فقط كعاملين في قطاع البناء ، وهو ما يمثل أقل من 10٪ من إجمالي الوفيات بين عامي 2014 و 2019، مشيرا: “على مدى العقد الماضي ، كان هناك انخفاض مطرد في معدل الوفيات في قطر ، بسبب برامجنا الصحية وتحسين السلامة في العمل، هناك عقوبات صارمة ، بما في ذلك عقوبة السجن ، لقادة الأعمال الذين ينتهكون معايير السلامة”.

كما أكد ان قطر أحرزت تقدما ملموسا في إصلاحات العمل وأظهرت التزامها بمواصلة العملية بالتعاون مع شركائها الدوليين، مشيرا إلى أن: ” منظمة العمل الدولية ، وكذلك النقابات والمنظمات غير الحكومية ، أقرت بحدوث تغييرات إيجابية في قطر، بينما ندرك أن هذه العملية لم تكتمل بعد ، فإن أجندة إصلاح العمل طويلة الأجل وأن كأس العالم هي حافز حقيقي لإصلاح نظام العمل لدينا بالكامل، وعلى مدى العقد الماضي، بذلت قطر أكثر من أي دولة أخرى في المنطقة لتحسين ظروف المعيشة والعمل للعمال المهاجرين”.

وردا على ما هي الإصلاحات الأخيرة التي تم إجراؤها لتحسين حماية العمال؟ أجاب أن أهم تطور هو تفكيك نظام “الكفالة” ، الذي كان العمال بموجبه ملزمين تعاقديًا بصاحب عملهم، لم يعد العامل بحاجة إلى تصريح خروج لمغادرة البلاد ، ويمكنه تغيير وظيفته كما يشاء.

وأضاف أنه في الربع الأخير من عام 2020 ، ساهم النظام الجديد في أكثر من 78000 تغيير وظيفي ناجح، وفي 1 أبريل 2021 ، تم وضع  الحد الأدنى للأجور في قطر الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والذي سيوفر أمانًا ماليًا إضافيًا لكل عامل في قطر وعائلاتهم في الخارج.

وتابع :” على صعيد الصحة والسلامة ، قمنا برفع المعايير، يحظر العمل في الهواء الطلق خلال ساعات النهار الأكثر سخونة خلال فصل الصيف ، وقد تم إدخال تقنيات جديدة للحفاظ على برودة العمال عندما يكونون في الموقع، تم بناء مساكن حديثة في جميع أنحاء البلاد للعمال ، وتم توسيع مهارات مفتشي العمل عشية ظروف العمل والإقامة”.

و”في الربع الأخير من عام 2020، تم إصدار أكثر من 7000 حكم، تراوحت بين المخالفات البسيطة والجرائم الأكثر خطورة التي أدت إلى غرامات باهظة وسجن، لن يحدث تغيير سلوك العمل بين عشية وضحاها ، لكننا نرسل رسالة واضحة: لن يتم التسامح مع النشاط غير القانوني”.

وأشار نائب مدير مكتب الاتصال الحكومي: ” لقد مددنا اتفاقنا مع هيئة العمل التابعة للأمم المتحدة، منظمة العمل الدولية في جنيف ، التي افتتحت في عام 2018 مكتباً في قطر لدعم برنامج إصلاح العمل لدينا، هذه شراكات قيمة لمساعدتنا على تحقيق إصلاحات دائمة، كما  يعتبر كأس العالم حافزًا لكثير من هذا التقدم في حقوق العمال في قطر”.

وحول إفادة بعض المنظمات غير الحكومية أن بعض العمال قد أُجبروا على الاستدانة لدى وكالات التوظيف في بلدانهم الأصلية لدفع رسوم توظيف باهظة، أكد أن قطر تحارب هذا الاستغلال وقد فتحت مراكز إصدار التأشيرات في بلدان منشأ العديد من العمال، حيث تسمح هذه المراكز للعمال بتوقيع عقودهم والخضوع لفحوصات طبية قبل مغادرتهم، دون الحاجة إلى تكرار الإجراء عند وصولهم إلى قطر، و يتحمل صاحب العمل جميع تكاليف التوظيف والتكاليف ذات الصلة”.

ولفت إلى أنه خلال جائحة Covid-19 ، وفرت قطر الأموال للشركات لمواصلة دفع أجور وإيجارات العمال المهاجرين، مضيفا: ” لدينا أيضًا نظام لضمان دفع الرواتب بالكامل وفي الوقت المحدد، يتطلب هذا النظام من الشركات القطرية فتح حسابات بنكية لموظفيها وتحويل الأجور إليهم إلكترونيًا، وتواجه الشركات التي تخرق هذا النظام عقوبة بالسجن لمدة عام وغرامة قدرها عشرة آلاف ريال تتضاعف عن كل مخالفة، كما يمكن للعمال أيضًا تقديم شكوى ضد صاحب العمل إذا لم يتم دفع أجرهم، و يتم التحقيق في هذه الشكاوى من قبل وزارة العمل ، وإذا تعذر إيجاد حل ودي ، يمكن للعامل رفع الأمر إلى محكمة خاصة للنزاعات ، والتي ستسعى لحل المشكلة في غضون ثلاثة أسابيع”.

Read Previous

الميليشيات العراقية المسلحة.. دور يتخطى الولاء لإيران

Read Next

جريمتان تهزان سبها الليبية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *