بتكوين ترد على اتهامها بأنها مثيرة للاشمئزاز

FILE PHOTO: A Bitcoin sign is seen in a window in Toronto, Canada, May 8, 2014. To match Special Report BITCOIN-EXCHANGES/RISKS REUTERS/Mark Blinch/File Photo

 

 

 

يبدو أن رد بتكوين العملة الرقمية الأولى في العلم جاء سريعا على أحد أهم وأكبر مستثمري وول ستريت .

 

حيث تلقت بتكوين وصفا قاسيا من الملياردير التسعيني،97 عام، تشارلي مونجر عن كونها مثيرة للإشمئزاز.

 

إلا أن رد بتكوين جاء سريعا، حيث نجحت في تسجيل مكاسب قوية اقتربت من الـ40 مليار دولار خلال 24 ساعة.

 

وزادت بتكوين خلال تلك اللحظات بأكثر من 3% إلى قرب مستويات الـ59 ألف دولار كانت أقل مستوياتها اليوم 56.29 ألف دولار.

 

وقفزت القيمة السوقية لعملة البتكوين بأكثر من 40 مليار دولار لترتفع إلى مستويات 1.098 تريليون دولار، مقابل 1.058 تريليون دولار بتعامل أمس الأحد.

 

ولا تزال بتكوين بعيدة بنحو 6 آلاف دولار عن قمة الـ65 ألف دولار والتي اقتربت منها خلال تعاملات 14 أبريل الماضي عندما ارتفعت إلى مستويات 64.8 ألف دولار.

 

وبينما يهاجم مونجر بعنف، يتحفظ صديقه الملياردير المخضرم أو حكيم حكيم أوماها الذي سعى لتجنب الحديث عن بتكوين، رغم رفضه الشديد للبتكوين.

 

وقال الملياردير تشارلي مونجر نائب رئيس تكتل بيركشاير هاثاواي  “أنا أكره نجاح بيتكوين، ولا أرحب بعملة مفيدة جدًا للمختطفين والمبتزين”.

 

وأضاف المستثمر الملياردير خلال الاجتماع السنوي للمساهمين في بيركشاير هاثاواي إن تطور بتكوين برمته مثير للاشمئزاز ويتعارض مع مصلحة الحضارة.

 

وقال مونجر لا أحب مجرد تحويل بضع مليارات المليارات من الدولارات الإضافية إلى شخص اخترع للتو منتجًا ماليًا جديدًا من فراغ.

 

وبينما قال بافيت إنه سيتجنب عن قصد السؤال حول إذا ما كانت العملات المشفرة ذهبا اصطناعيا لا قيمة له.

 

جاء تعليق صديقه تشارلي مونجر مباشرا بشكل أكبر، حيث اعتبر السؤال عن بتكوين استفزازا، مشبها إياه بأنه كمن يلوح بالرداء الأحمر أمام الثور.

 

وقال بافيت أنه قد يكون هناك مئات الآلاف من الأشخاص يشاهدون عملة بيتكوين الخاصة بهم، مما أدى إلى تحفظه في قول أي شيء سلبي على العملات المشفرة.

 

بيد أن وارين بافيت قال في وقت سابق إن العملات المشفرة ليس لها قيمة في الأساس وأنه لن يمتلك أيًا منها.

 

بينما قال مونجر صاحب الملياري دولار في فبراير أن أصل العملة المشفرة متقلب للغاية بحيث لا يمكن استخدامه كوسيلة للتبادل.

 

ويرى نائب رئيس تكتل بيركشاير هاثاواي العملات المشفرة وبتكوين بأنها لا تعدو كونها بلهاء تماما.

 

محفزات

 

وحصلت العملات المشفرة على مزيد من القبول المؤسسي في الأيام القليلة الماضية، لتتجاوز قيمتها السوقية مستويات 2.3 تريليون دولار للمرة الأولى في تاريخها.

 

حيث يبدو أن بنك إنجلترا بات يتخذ موقفا أكثر ليونة تجاه بتكوين، حيث أدرج بنك إنجلترا مؤخرًا سبع وظائف شاغرة تتعلق بالعملة الرقمية للبنك المركزي، أو CBDC.

 

وسيعمل على إنشاء فريق عمل لدراسة طرحه في سوق المملكة المتحدة بالتعاون مع البرلمان.

 

بينما أطلقت ميركادو ليبري (MELI)، أكبر سوق عبر الإنترنت في أمريكا اللاتينية، قسمًا للعقارات مخصصًا للعملات المشفرة.

 

تعد شركة التجزئة التي تبلغ قيمتها 81 مليار دولار ثاني أكبر شركة في أمريكا الجنوبية وهي موجودة في 18 دولة.

 

يقول خوان مانويل كاريتيرو، المدير التجاري للمركبات والعقارات في ميركادو ليبري،”من المحتمل، مع انتشار العملات المشفرة على نطاق واسع، لن يكون قسمًا منفصلًا، بل مرشح خيار دفع مثل أي قسم آخر.”

 

ويهدف صندوق جديد  لأندريسن هورويتز يركز على استثمارات العملات المشفرة، إلى جمع ما بين 800 مليون دولار ومليار دولار من المستثمرين.

 

وتعمل شركة أندريسن هورويتز، وهي شركة رأس مال استثماري في قطاع العملات المشفرة وبلوكتشين، و تخطط لتوجيه رأس مال الصندوق الجديد نحو مشاريع صناعة العملات المشفرة والأصول الرقمية.

Read Previous

نصيحة من روبرت موغابي للتعامل مع الراتب

Read Next

وزير الدفاع التركي يبحث مع مسؤولين عسكريين ليبيين التعاون بين الطرفين

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *