تلوّث بصري ودمية شمع.. (باربي العراق) في مرمى الانتقادات

تعرضت الإعلامية والممثلة العراقية داليا نعيم لانتقادات حادة بسبب تحّولها إلى “دمية من شمع” وفق تعليقات روّاد شبكات التواصل الاجتماعي، بسبب عمليات التجميل التي خضعت لها مبدّلة سحنتها، والمكياج الذي اعتمدته في تقديمها برنامج “لعبتنا نار” على قناة “زاكروس” العراقية.

واستخدم مغردون على موقع “تويتر” في هجمتهم الشرسة ضد “باربي العراق”، فيديوات وصوراً سابقة لنعيم، من أجل الإشارة إلى التغيّر الجذري في ملامح وجهها، والذي نعتوه بـ”التلوّث البصري”.

وبدأت نعيم (28 عاماً) مسيرتها المهنية في الإعلام عبر تقديم البرامج في شبكة mbc، قبل دخولها مجال التمثيل من خلال عدد من المسرحيات كـ”ورث بابا خرابة” و”بطيخ في المريخ” و”ورث مصري”.

وكانت الفنانة العراقية هديل كامل طالبت أخيراً نقابة الفنانين في بلادها، بمنع المنتسبين إليها من ممثلين، من الخضوع لحقن البوتوكس، حرصاً على أدواتهم التمثيلية.

وغرّدت في حسابها على موقع “تويتر”: “نداء استغاثة الى نقابة الفنانين… عادة ما يكون تشريع القانون وإصدار التعليمات يأتي متسقاً مع تغيرات العصر، لذا اتمنى استصدار أمر يلزم كل فنان بالامتناع تماماً عن حقن الجبين بأبرة بوتوكس حفاظاً على آخر ما تبقى من أدوات التعبير”.

Read Previous

لقاحا (سينوفارم) و(سينوفاك) قد يحصلان قريباً على تصريح منظّمة الصّحة للاستخدام الطارئ

Read Next

بغداد وكركوك الأخطر على حرية الصحافة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *