جاريد كوشنر يؤسس معهد الاتفاقات الابراهيمية للسلام

كشف موقع “أكسيوس” الأميركي إلى أن جاريد كوشنر، أحد كبار مستشاري الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يؤسس منظمة باسم “معهد الاتفاقات الابراهيمية للسلام”، للعمل على تعميق اتفاقيات التطبيع التي ساعد في إبرامها بين إسرائيل والدول العربية.

وبصورة عامة، شكلت الاتفاقيات الابراهيمية المبرمة في أيلول (سبتمبر) 2020، أكبر إنجازات ترامب في السياسة الخارجية، وأكبر اختراق للعلاقات بين إسرائيل والعالم العربي منذ 25 سنة.

وسيكون للمنظمة غير الحزبية وغير الربحية ولاية لمدة خمس سنوات، ويعتمد تمويلها على التبرعات الخاصة.

وأشار بيان مشترك صدر عن المجموعة إلى أنها ستركز على تعزيز التجارة والسياحة بين الدول الخمس الموقعة على الاتفاق، أي إسرائيل والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمغرب والسودان، فضلاً عن تطوير برامج لتوطيد العلاقات بين شعوبها.

وستقدم تحليلاً لإيجابيات التطبيع والفوائد المحتملة التي يمكن أن تحصل عليها دول عربية أخرى إذا قررت التطبيع.

وفي التفاصيل التي أوردها الموقع، يؤسس كوشنر المعهد مع المبعوث السابق للبيت الأبيض آفي بيركوفيتش، الذي ساعد في التفاوض على الاتفاقات، ورجل الأعمال الإسرائيلي-الأميركي حاييم سابان، إلى جانب  سفير الإمارات لدى واشنطن  يوسف العتيبة والسفير البحريني عبد الله راشد آل خليفة، ووزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي.

ولا يزال المجلس قيد التشكيل، وقد يضم ممثلين للمغرب والسودان. ويرغب المؤسسون في ضم شخصيات من الحزب الديموقراطي ومستشارين من المنطقة.

وسيمثل المستشار السابق في مجلس الأمن القومي روب غرينواي المدير التنفيذي للمنظمة.

وأفاد البيان المشترك أنَّ الحماسة للاتفاقات في مختلف أنحاء المنطقة لافتة، معتبراً أنَّه في أقل من عام، سيبدد السلام عقوداً من سوء التفاهم والعداء!

Read Previous

الكاظمي: الإنتخابات المقبلة لاستعادة ثقة المواطن وقواتنا عازمة على منع السلاح المنفلّت

Read Next

مجموعة الـ7 تدعو حكومة الوحدة الوطنية الليبية إلى إجراء الانتخابات في موعدها

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *