تظاهرات غاضبة في العراق وإضرام النار قرب القنصلية الإيرانية في كربلاء احتجاجاً على اغتيال الوزني

خرجت في محافظات عراقية عدة تظاهرات احتجاجية على خلفية اغتيال الناشط ايهاب الوزني في محافظة كربلاء وسط العراق على يد مسلحين مجهولين.

وافاد مراسلنا، بخروج عشرات المحتجين في محافظات ميسان وكربلاء والديوانية، مطلقين هتافات تطالب باسقاط الحكومة ومحاسبة قتلة المحتجين، وعدم المشاركة في الانتخابات المقبلة. وشملت الهتافات: “ايران برا برا بغداد تبقى حرة”.

وقطع المحتجون  طرقاً رئيسية في تلك المحافظات، فيما دعا ناشطون في التواصل الاجتماعي، الى اعلان النفير العام لحين اسقاط الحكومة.

وأضرم محتجون النار في إطارات و “كرفانات” تابعة للقنصلية الإيرانية في كربلاء.

وليلاً، أفاد قائد عمليات كربلاء المقدسة اللواء الركن علي الهاشمي ان “القنصلية الايرانية مطوقة بالكامل من قبل افواج الطوارئ والوضع في محافظة كربلاء المقدسة مسيطر عليه بالكامل”.

ووجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وزارة الداخلية بالكشف عن قتلة الناشط ايهاب الوزني.

وكان مسلحون، اغتالوا امس، الوزني، امام منزله في كربلاء .

Read Previous

الحرب بالوكالة في القدس – ماهر ابو طير

Read Next

الحريّة تعود الى إسبانيا واحتفالات برفع حظر التجوّل

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *