مصر: طرد محجبة من مكان عام يثير حفيظة مواقع التواصل

أثارت قصة منع فتاة محجبة من دخول أحد الأماكن العامة في مصر لحضور اجتماع مع زميلاتها بسبب ارتداءها عباءة، غضباً عبر منصات التواصل الاجتماعي، وسط اتهامات بالعنصرية ومطالبات بإغلاق المكان.

ووفق موقع (الجزيرة)، نشرت فتاة تدعى “دينا حشيش” القصة عبر حسابها على موقع فيسبوك، الاثنين، حيث قالت إنها قررت رفقة فريقها المكون من 5 فتيات، عقد اجتماع عمل خارج المكتب في أحد المقاهي بمنطقة التجمع الخامس في القاهرة.

وأضافت أنه بعد ساعتين من بدء الاجتماع، جاءت إحدى زميلاتها وهي توشك على البكاء من شدة الإحراج، قائلة إنها لن تستطيع حضور الاجتماع  بسبب العباءة”.

وأوضحت أنها ذهبت لاستيضاح الأمر مع المدير المسؤول، من أجل السماح لهم باستكمال الاجتماع خلال الساعة القادمة، ولكنه رفض بحجة أن المكان مراقب بالكاميرات وغير مسموح دخول لمرتدي العباءات والنقاب والأحذية الخفيفة .

وأشارت الفتاة إلى أنهم غادروا المكان على الفور، مشيرة إلى أن تلك المشكلة مع الملابس من قبل المكان غير مفهومة بالنسبة لها على الإطلاق، مؤكدة أنهم بحاجة لحل مشاكلهم وتقبل الآخرين.

وعبر نشطاء عن غضبهم بسبب تصرف المكان مع تلك الفتاة، حيث اتهموا المكان بممارسة العنصرية ضد الزبائن، وطالبوا بإغلاقه ومحاسبته على هذا الفعل.

رد المقهى

وخلال التعليقات على المنشور، كشفت دينا عن رسالة وصلت لها من المقهى عبر حسابها على إنستغرام، جاء فيها أن “المقهى يحترم كافة الفتيات، وأن فريق العمل الخاص بها حضر لأكثر من ساعتين قبل الواقعة”.

وقالت الرسالة إن “المقهى يحضره باستمرار الكثير من المحجبات دون أدنى مشكلة كما يروج البعض”.. ودعت دينا المقهى للاعتذار لفتاة العباءة .

Read Previous

جامعة قطر تعمل على تأسيس 6 شركات لاختراعاتها

Read Next

لا تقدّم ولا انتصار.. بلا كرامة! – أحمد الصراف

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *