بريطانيا تفرض عقوبات على متهمين بالفساد من العراق وغينيا وفنزويلا ودول أخرى

لندن – ضد الارهاب

فرضت بريطانيا عقوبات على ابن رئيس غينيا الاستوائية لإهداره ملايين الدولارات التي قالت لندن إنه أنفقها على عقارات فاخرة وطائرات خاصة ودفع 275 ألف دولار لشراء قفاز ارتداه مايكل جاكسون خلال أول جولة غنائية له.

وفرضت بريطانيا أيضا عقوبات على أربعة آخرين أحدهم العراقي نوفل حمادي السلطان العاكوب، محافظ نينوى السابق، مشيرة الى ان العقوبات تشمل منع السفر وتجميد الأصول.

وأعلن وزير الخارجية دومينيك راب العقوبات الجديدة على تيودورو أوبيانج مانجو نائب رئيس غينيا الاستوائية لإهداره أموال الدولة.

وقالت بريطانيا إن أوبيانج شارك في “ترتيبات تعاقدات فاسدة وطلب رشوة لتمويل إنفاقه ببذخ بما لا يتفق مع مرتبه الرسمي كوزير في الحكومة”.

وأضافت بريطانيا أنه دفع 100 مليون دولار لشراء عقار في باريس و38 مليون دولار لشراء طائرة خاصة كما اشترى يختا فاخرا وعشرات السيارات الفاخرة بعضها من سيارات فيراري وبنتلي وأستون مارتن.

وقالت وزارة الخارجية إنه اشترى مجموعة من تذكارات مايكل جاكسون من بينها قفاز مغطى بالكريستال ثمنه 275 ألف دولار ارتداه جاكسون في أولى جولاته الغنائية.

Read Previous

عن الحقد الذي يفقد الرشد – مصطفى علوش

Read Next

إستراتيجية مغربية جديدة في قضية الصحراء

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *